الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

وفاة الامام الصادق المهدي بالامارات متأثراً بوباء “كورونا” وحزب الامة يحدد مكان وزمان الدفن لاحقاً

سوداني نت:

توفي زعيم الأنصار رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي متأثراً بوباء كورونا.

وكانت حالة الإمام قد تدهورت في الساعات الأخيرة، إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد، جراء مضاعفات الفيروس.

و نعت الأمانة العامة لحزب الأمة القومي، رئيس الحزب الإمام الصادق المهدي الذي توفي قبل قليل الدولة الإمارات العربية المتحدة متأثراً بإصابته بوباء “كورونا”.

وقالت الأمانة العامة للحزب في بيان في الساعات الأولى من فجر اليوم “إنتقل إلى الرفيق الأعلى الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار، إننا إذا ننعاه فإننا نعي رجلاً من أهل السودان الأوفياء الذين قدموا وما استبقوا شيئا من أجل خدمة الإنسانية جمعاء”.

وأضاف البيان “نعزي أنفسنا والشعب السوداني في وفاته ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته فيما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر”.

واوضحت الأمانة العامة للحزب أن مكان وزمان الدفن يُحدد لاحقاً.

ويعد المهدي أبرز السياسيين في الساحة السودانية وكان آخر رئيس وزراء منتخب من عام ١٩٨٦- ١٩٨٩ قبل أن ينقلب عليه نظام البشير مستولياً على السلطة.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق