الحوادث و الأحداث
أخر الأخبار

الإعدام شنقاً لقاتل الطالبة الجامعية في مدرسة ثانوية بأم بدة

سوداني نت

أوقعت محكمة أمبدة الجنائية أمس الإثنين برئاسة مولانا موسى حسن الحُكءم بالإعْدام شنْقاً حتى الموت قصاصاً على المُتّهم في قتْل الطّالبة الجّامعية بمدْرسة ثانويّة بمحليّة أُمْبدّة، بعد إدانته تحْت المادّة (130) مِنْ القانون الجّنائي، القتْل العَمْد.
وكان أولياء الدّم قد رفضوا الديّة أو العَفْو مُطالبين بالقصاص من قاتِل إبْنتهم، وبحسب الإتِّهام كان الشّاكي قد أبْلغ قِسْم أُمْ بدّة شمال أن المُتّهم تربطه علاقة بالمجني عليها وأنّه قام بخنْقها حتى لقيت مصْرعها، كما شهد بذلك شُهود الإتِّهام حيث أكّد إثنان منهم وجود علاقة بين المُتّهم والمجني عليها.
وبعد القبْض على المجْني عليه إعْترف بارْتكابه للجّريمة ووجود علاقة بينه والمجني عليها، وأفاد في أقواله أنّه طلب مُقابلتها داخِل مَدْرسة ثانوية حيث قام بخنْقها حتّى الموت وهرب بعد ذلك.
وكان طُلّاب مَدْرسة ثانوية بأُم مبدة قد عثروا على جُثّة فتاة في العِقْد الثّاني مِنْ عُمْرها مّقْتولة في فناء المَدْرسة الخلفي لمدْرستهم عِنْد حُضورهم صباحاً لأداء الإتْحان التجريبي لامْتحانات الشّهادة السُّودانيّة.
وبعْد إبْلاغ الشُّرطة قام باتِّخاذ إجْراءاتها الفنيّة اللّازمة وتَحْريز مكان الجُثّة وتَصْويرها واسْتدعاء الطّبيب الشّرعي الذي أكّد وفاة القتيلة خنْقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق