مقالات
أخر الأخبار

اماني عووضة تكتب: جراحة بلابنج

 سوداني نت:

ان تأكيدات وزير المالية والاقتصاد الوطني بان رفع الدعم عن الوقود هي جراحة مؤلمة لكن نتائجها ستكون مبهرة هي مجرد تطمينات لاتمتلك ساقين ولا ركيزة تستند عليها

لم يحدثنا الوزير جبريل ابراهيم عن كامل الوصفة التي بالتاكيد مقدمة من صندوق النقد الدولي  كما انها لن تكون الوصفة الوحيدة فستاتي خلفها وصفات اخرى فغداً ستخرج الدولة من دعم الخبز والكهرباء

قل ان هذه الوصفة هي من ستعمل على مداواة الاقتصاد السوداني فلماذا لايملكنا السيد وزير المالية تفاصيل هذه العملية المؤلمة التي يجريها بلا بنج على المواطن السوداني؟!!

لماذا يصر الوزير على ادخال هذا المريض الى غرفة العمليات دون ترتيبات مسبقة دون فحوصات ودون ادوية ودون دم ودون تحديد لفرص نجاح العملية

لماذا يعطينا مجرد كلام يطلقه في الهواء ويرسم امل وهمي  لاتطل اي ملامح له

لاندري ماهو البرنامج الاقتصادي الذي تسعى حكومة حمدوك لتنفيذه وكيف ستعالج الانهيار والصفعة القاسية التي سيلاقيها المواطن من السوق

هل يعرف حمدوك كيف يعيش المواطن السوداني؟!!! هل يعرف معاناته في مجال الصحة ومعاناته في المواصلات التي ليس لديها ضابط او تعريفة

هل يدرك حمدوك ان المواطن انسحق لدرجة لايمكن تصورها وانه يصحو كل صباح ليدفع المزيد من النقود وان كل المواطنين الان تحت خط الفقر

ليس مطلوب منه ان يمتلك عصا سحرية ولكن عليه ان يمتلك الشجاعة الكافية للحديث للمواطنين

ان يجعلهم شركاء في الهم من خلال تمليكهم الارقام والمعلومات ومن العجيب انه حتى الصحافة الان لاتدري ماهو البرنامج الاقتصادي الذي تنفذه حكومة حمدوك

اطلعوا لنا بخطة تحمل برنامج واضح به مشروعات وميزانيات وخطط زمنية تبشرنا متى سنخرج من حفرة رفع الدعم ومتى سيعيش المواطن الرفاهية او النتائج المفرحة التي بشرنا بها وزير المالية والاقتصاد الوطني

لماذا تتحدث الحكومة فقط عن رفع الدعم والدولار والجمارك؟!! لماذا تسير في ذات نهج الانقاذ تاخذ من جيب المواطن

هل جيب المواطن هو مغارة علي بابا التي تكتنز الذهب والفضة

هذا المواطن المكافح لم يعد لديه جيب لتاخذ منه الحكومة وعلى حكومة حمدوك ان تطرح برنامجها الاقتصادي بكل وضوح وشفافية والا فاذن ليس هناك خطة وطنية وانما هي فقط توجيهات خارجية من صناديق دولية الهدف منها الحصول على اموال بلا جهد او تعب ثم ستاتي الاموال ولن تدخل لجيب المواطن المغلوب على امره لانه حتى الان لانعرف ماهي المشروعات التي ستوجه نحوها الدعم خاصة المشروعات الانتاجية غير واضحة

ياوزير المالية جيب المواطن (مقدود) وليس به اي اموال عليه نسالك اين جيب الحكومة

اين جيب الحكومة الذي ينتج ويزرع!!؟!!! اين جيب الحكومة الذي يصدر الذهب

ان اي وصفة تقدمها حكومة حمدوك لاتحتوي على دعم الانتاج الوطني هي وصفة لن تزيد السودانيين الا فقراً وفاقة

2021/6/12م

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق