مقالات
تريند

ذوالنورين نصرالدين المحامي يكتب: إستهداف الأمن الوطني

سوداني نت:

▪️القوات المسلحة والقوات النظاميه هي صمام أمان البلاد والحارس الأمين للعقيد والوطن  وممتلكات الشعب ومقدراته والحافظ لحقوقه ودستوره وقيمه

القوات النظامية تقف علي مسافة واحدة من أبناء الوطن وحارسون للتداول السلمي للسلطة بين التيارات والنخب السياسية بما يقتضي المصلحة الوطنية

يسعي المكون السياسي والحاصنه للفترة الانتقالية للتدخل السافر في شئون المؤسسة الوطنية العسكرية بكافة مكوناتها وذلك بمحاولة إستمالتها وإفراغها من (عقيدتها القوميه) ومحاولة لتسيسها بمايتوافق مع أجندتها السياسية وخلق قوات فارغة من القيم والوطنية

وتعمل الحاضنه اليسارية عبر سن القوانين والاتفاقيات وبث الشائعات لدمغ القوات النظاميه بالميول السياسية وضرورة هيكلتها ومراجعة ادائها ليتمكنوا من تمكين أفرادها في مفاصل كافة القوات النظاميه ليسهل لهم اغتنام السودان باكمله

▪️وقد قطعا رئيس مجلس السيادة ونائبه الطريق أمام الشائعات المغرضه للنيل من (الأمن الوطني)  بعد أن راج أحاديث مؤخراً عن خلافات كبيرة بين قادة الجيش والدعم السريع بتزكية من قيادات في الجهاز التنفيذي بشأن ملف الترتيبات الأمنية  وقد قطع الفريق اول (حميدتي) وفي لقاء مشترك مع رئيس مجلس السيادة الطريق امام دعاة الفتنه وقال (ان القوات المسلحة والدعم السريع يمثلان قوة واحدة تتبع للقائد العام وتأتمر بأمره) ودعا (حميدتي ) إلى القضاء على الشائعات التى تستهدف وحدة وتماسك القوات المسلحة والدعم السريع فى مهدها والحرص على التحصين من الأغراض الضارة وقال “ان هدفنا واحد ولدينا مسئولية تاريخية فى الخروج بالبلاد إلى بر الأمان وأن الأعداء ينتظرون تنافرنا وقتال بعضنا بعض

كما قدم الفريق اول (البرهان) تنويراً عسكرياً بالقيادة العامة ضم قادة الجيش والدعم السريع والاستخبارات

بذات الخصوص وأنهم لن يسمحوا أبداً لأي طرف ثالث يعمل على بث الشائعات وزرع الفتن بين القوات المسلحة والدعم السريع مؤكداً الإهتمام بتطوير القوات المسلحة والدعم السريع والعمل على المزيد من أحكـــام التنسيـق على كل المستويــات وأن القوات المسلحة والدعم السريع قوة واحدة على قلب رجل واحد للمحافظة على أمن الوطن والمواطنين ووحدة التراب وأنهما بالمرصاد للعدو الذى يسعى إلى تفكيك السودان وشرزمته

▪️ان محاولة شيطنة وتجريم أداء مؤسسات (الأمن الوطني) بكافة مكوناتها والقدح في إنتماءاتهم والتقليل من شأنهم وإطلاق الناشطين والناشطات من اليساريين لاطلاق أقذر الألفاظ والتهم الخادشه والتشكيك في أمانتهم وصدقهم محاولة عاجزة ويائسه لتمرير أجندة الماسونيه العالميه وتحقيق خطة تمزيق البلاد لصالح الطامعين في مواردنا وثرواتنا

إن وعي الشعب السوداني اكبر من خطط وأهداف الحالمين لخلق واقع سوداني متشظي ومتناحر وسيقف الشعب بالمرصاد في خندق الشرف والأمان لحماية الوطن والعقيدة وسيلتف حول قواته النظامية (جيش، شرطة، دعم سريع. امن) صفا مرصوصا حاملين لواء الوطن والعقيدة والله اكبر والعزة والكبرياء والشموخ لقواتنا الوطنية ووطننا العزيز .

 

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!