الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

بالصور .. إمرأة تلح في طلب مقابلة نائب الرئيس بالجنينة وتفاجئه بما لم يكن يتوقعه أحد


سوداني نت:

نشر الصحفي إبراهيم بقال سراج منشورا على صفحته بالفيسبوك رصده موقع “سوداني نت” يحكي فيه قصة إمرأة حدثت اليوم السبت بولاية غرب دارفور والتي يزورها هذه الأيام نائب رئيس الجمهورية الدكتور عثمان محمد يوسف كبر،.

وذكر بقال أن سيدة في مدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور، تدعى” حليمة القوني” جاءت اليوم السبت إلى قصر الضيافة وألحت في طلبها لمقابلة نائب رئيس الجمهورية ” كبر” أثناء تواجده مع والي الولاية “حسين يسن” ، فسمحوا لها بمقابلته بعد إصرارها، ظنا منهم أنها تريد طلب حاجة لنفسها، وبعد دخولها ومقابلة النائب والوالي فاجأت الجميع حينما قامت بتقديم مبلغ (50) ألف جنيه سوداني للسيد نائب الرئيس ووالي ولاية غرب دارفور مساهمة منها في نفير إعمار الولاية الذي انطلق مؤخرا.

وتسلم نائب رئيس الجمهورية “كبر” مساهمة السيدة “حليمة القوني” التي قالت إن هذه المساهمة من نساء حي الأميرية بمدينة الجنينة، الذي تسكنه، لنفرة إعمار الولاية.

وقال بقال في منشوره أن الجميع كان يظن أن السيدة جاءت لتطلب حاجة لنفسها لتفاجئهم بأنها جاءت لتتبرع بالمال، الشيئ الذي أدهشهم “حتى كادوا يذرفوا الدموع”

ووصل “كبر” صباح أمس (الجمعة) إلى حاضرة غرب دارفور، الجنينة، في مستهل زيارته التي تستغرق يومين، يشهد خلالها المباراة الختامية في بطولة كأس السلام لمنتخبات النازحين بين منتخبي غرب دارفور وجنوب دارفور بإستاد الجنينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق