الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

قوى سياسية تتبرأ مما جاء في بيان التغيير وتنفي إنسحابها

سوداني نت:

نفى رئيس حزب الوطن اللواء عمران يحيى مسؤولية حزبه عما جاء في بيان قوى التغيير التي أعلنت إنسحابها بالأمس من حكومة الوفاق الوطني وقال عمران في مؤتمر صحفي عقدته أحزاب حكومة الوفاق الوطني بقاعة الشهيد الزبير محمد صالح للمؤتمرات اليوم إن حزب الوطن يتحمل المسؤولية كاملة بجانب القوى الوطنية الأخرى حتى تتجاوز البلاد الأزمة الإقتصادية مؤكدا على مواصلة الحوار الوطني وتنفيذ مخرجاته داعيا المواطنيين للإلتفاف حول الحكومة لعبور الأزمة الإقتصادية تحقيقا لمبادئ الأمن والإستقرار التي هي من شيم الشعب السوداني.

وعلى صعيد متصل أصدر عضو المجلس التشريعي بولاية نهر النيل عن حركة الإصلاح الآن حسن محمد أحمد ابراهيم بيانا أكد فيه أن قرار إنسحاب الإصلاح الآن الذي أُتخذ في السابع والعشرون من ديسمبر يُعد خروجا عن المؤسسية ووصف الإنسحاب بالقفز من على سفينة الوفاق الوطني هروبا من المسؤولية الوطنية بصورة إنتهازية في وقت تحتاج فيه البلاد لتكاتف أبنائها لمعاجة الأزمة الإقتصادية.

وقال ابراهيم إننا لنستحي لدرجة الأسف بأن نولي الدبر هاربيين من تحمل مسؤولية الوطن في مثل هذه الظروف مؤكدا تمسكهم في حركة الإصلاح الأصل بالوفاق الوطني ومخرجات حواره وأضاف أن من قفز هو الشطر الجديد للإصلاح الآن مجددا وقوفهم مع الشعب السوداني في كل قضاياه العادلة داعيا النخب السياسية بمختلف إتجاهاتها ومنظمات المجتمع المدني للوقوف صفا واحدا للحفاظ على الوطن حتى لا تعبث به الأيادي ذات الأجندة الخفية وإحالته إلى ساحة فوضى وتقسيمات يصعُب لملمتها.

مشيرا إلى أن المناخ السائد فيه من الإستقرار السياسي مالم يتحقق منذ الإستقلال وأوضح عضو المجلس التشريعي بنهر النيل عن الإصلاح الآن كما جاء في البيان رفضه لقرارات حزبه بالإنسحاب من حكومة الوفاق الوطني.

يذكر أن حزب الإصلاح الآن من الأحزاب التي رفضت المشاركة في الحوار الوطني إلا أنه عاد ووقع على وثيقة مخرجات الحوار التي كفلت له حق المشاركة بممثلين عنه في المجلس الوطني ومجلس الولايات والمجالس التشريعية الولائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق