الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

بالفيديو .. معتز موسى: إنفراج واضح خلال شهرين والدولة قوية ومتماسكة

سنصدر فئاتِ كبيرة من العملة النقدية وسنحمي أموال المودعين

سوداني نت:

أكد رئيس مجلس الوزراء القومي،، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ( معتز موسى) ان الاقتصاد الوطني الكلى وموارده مبشرة وله موقع ٌمميزٌ بين اقتصادات ِالعالم واضاف ان الاقتصادَ الوطنى يمضى دون معوناتِ وبضغوطٍ كبيرة متمثلة في شبكاتِ التحويلات ِو البنوك ِو الرقابة ِعلى المستثمرين.

وقال معتز في حوار للهيئة العامه للإذاعة والتلفزيون اليوم من مقرِ مجلسِ الوزراء، أن الخللَ في مسيرةِ الاقتصاد هو عرضٌ منذ الفترة السابقة نتيجة لتقليديِة الأداء الإقتصادى، مُضيفاً أن السودانَ لديه أكثر من تسعةٍ وتسعين سلعة للصادر إلا أنه ومنذ عهود سابقة، يتم تصديُر أربعِ سلع رئيسية فقط، الأمر الذى يمثل يتحديا باستحداثِ السياساتِ وتوظيفِ الإدارة لزيادةِ الصادر، مُرْدِفاً أن الفجوةَ في الصادر وزيادةِ الإيرادات تشكل تحدياً للإقتصاد الوطني بالعجزِ في الميزانِ التجاري الخارجي، واستعرض مراحلَ معالجةِ سعر الصرف والذى تعقبه عملياتٌ كبيرة في الصادرِ وزيادةِ المساحات الزراعية إلى خمسةٍ وخمسين مليون فدان .

وأعرب “معتز” عن الأمل في أن يحققَ الموسم َالشتوي إنتاجيةً عالية لتامين ِالغذاء مع استنهاضِ تنميةِ الثروة الحيوانية، مشيراً إلى أن زيادةَ الإنتاج والإنتاجية في كل ِالمجالات آلية ٌ مُثلى لسد ِالفجوة بين الصادر والوارد.

وتناول وزيرُ المالية الجهوَد المبذولةَ والسياساتِ الموضوعة لمعالجةِ الفجوة اِلإقتصادية بالاستغلال الأمثل للموارد وتوظيفِ الطاقاتِ البشرية للإنتاج .

وأكد “معتز موسى” إستمرارَ مجانيةِ الدواء لأمراض الكلى و القلب و أمراض الأطفال مع استمراريةِ دعم الدولة للدواءِ وتوطينِه حتى يتمكنَ المواطن من الحصول على الدواء وبأسعار ٍمخفضة مُشيراً إلى دورِ مجلس الأدويةِ و السموم في تكثيفِ الرقابة على الأدويةِ وأسعارهِا مع انتشار ِخدماتِ التامين الصحي بالبلاد.

وأعلن “معتز” الإهتمامَ بقضايا معاش الناس فيما يتعلق بتوفرِ الخبز والمشتقاتِ البترولية وأنه لا توجد أية ُتحدياتٍ راهنة مع استمرارِ سياسات دعمِ الدولة لهذه السلع لتأمينِ توفيرِها للمواطن، موضحاً أن الدعم خلال هذه الفترة يستهدف الشرائحَ الضعيفة َمن خلال دراساتٍ علمية ومراقبةٍ ومتابعٍه لوصولِ الدعم لمستحقيه.

وقال وزيرُ المالية أن سببَ ندرةِ السيولة جاء بسبب عدم ِالنمو الطبيعي لها من الناتجِ القومي والكتلةِ النقدية والتداول حول شراء الذهب وطرقِ تعامل المودعين في سحب أموالهم من المصارف، مشيراً إلى إصدار فئاتِ كبيرة من العملة النقدية واستمرار حمايةِ أموال ِالمودعين.

وقطع “معتز” بانفراجَ الأزمة في السيولة النقديةِ خلال فبرايرَ القادم، متطرقاً لخطةِ زيرو كاش بتوسيعِ نقاطِ البيع في عملية ِالدفع الإلكتروني لخفضِ معدلاتِ التضخم، مشيراً إلى حرص الدولة على جذب ِاستثماراتِ المغتربين بخفضِ الرسوم وتحصِيلها عبر نافذة واحدة وإصدارِ قراراتٍ بشانِ الإستفادةِ من تحويلاتهم.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء القومي أن استراتيجية موازنة العام الحالي تتمثل في الإصلاح الاقتصادي، وتحسين معاش الناس وخفض معدلات الفقر، ومكافحة الفساد وسيادة حكم القانون، وإصلاح الخدمة المدنية.

وأشار إلى أن موازنة العام الحالي تتضمن معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي، مُؤمِّناً على أهمية إحكام الرقابة والمتابعة، وتعزيز آليات التقويم والقياس لضمان تنفيذ الموازنة وعدم الخروج عنها مع أهمية الإستمرار في برامج الدعم الإجتماعي .

وحول تأثر خطة حكومته بالظروف الراهنة، قال معتز: أؤكد أنّ الدولة متماسكة جدا، واقتصادها الكلي كبير، وبخير، وكل الوزارات تعمل بشكل أفضل، والتحديات الآنية لن تشغلنا عن مسارات التنمية والنهوض الاقتصادي، ونعاهد الشعب السوداني أن نظل أوفياء ونعمل بجد لحلول مستدامة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق