الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

البشير يدين التّطبيق الخاطئ لقانون النِّظام العام والتّضييق على الشّباب

سوداني نت:

أدان الرّئيس المشير عُمر حسن أحْمد البشير التّطبيق الخاطئ لقانون النِّظام العام، والتّضييق الذي تمّت مُمارسته تِجاه شريحة الشّباب، مُؤكِّدا أن هذه واحدة مِنْ التّراكمات التي دفعت بالشّباب للاحتجاجات التي شهدتها البلاد مُؤخّراً.

وقال البشير في اللِّقاء الذي رصده موقع “سوداني نت” من داخل بيت الضّيافة بالخرطوم مع قيادات الأجّهزة الإعْلاميّة مساء اليوم الأربعاء، والذي أسْماه بـ “يوم المُكاشفة”، أن كثير من الأخوان يعتقدون ان النّشاط الثّقافي للشّباب لهْو والرّياضة لعب، وهذا ما يسبّب كذلك نوعاً مِن الإحْتقان لدى الشّباب وكمثال آخر لذلك إيقاف برْنامج “أغاني وأغاني” الذي حدث سابقاً رغم أن هذا البرنامج يُمْكن أن يُسْهم في أن يسمع شبابنا الأغاني السُّودانية بدلاً عن الإنْصراف لمئات الخيارات الأُخْرى التي تُوفِّرها أجْهزة الإسْتقبال الرّقمية، وأضاف أن إغْلاق شارع النّيل في وجّه الشّباب كمُتنفّس لهم كان من الأشياء التي تراكمت وخلقت نوعاً مِنْ الغُبْن لدى الشّباب.

وقطع البشير بأن التّطبيق الذي يصاحب قوانين النِّظام العام والذي يُناقِض الشّريعة الإسْلامية بعيد كُل البُعْد عن مقاصدها، إذ أن السُّتر هو مَقْصد الشّريعة، والأصْل هو المُحافظة على الأُسر، خاصّة أن مِثْل هذه القضايا تُعْتبر مُتعدّية مِن مُرْتكب الجّرم إلى بقية الأُسْرة القريبة والبعيدة، وقال أنْ تنْفيذ هذا القانون يكون أحْياناُ بـ”السّلبطة والإبْتزاز”.

ووعد البّشير بأنّه سيُوجِّه القضاء والنّيابة والشُّرْطة لإيقاف ما أسْماه بـ “العبث” ولن يكون هُنالك شيئ إسْمه مُكافحة الأعمال الفاضِحة وأضاف أنّه كثيراً ما أبْدى عدم رضاه مِنْ هذا القانون، وأنّه ضِد التّجسُّس على الخُصوصيّات، سواء كان ذلك على شخْص داخِل عربته الخاصّة أو في حرم منْزله حيث تعرّض بعض النّاس لعمليّات اقْتحام وتفْتيش وهي من الأشياء المَرْفوضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق