الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

وزير الداخلية يتسلم مهامه رسميا بوزارة الداخلية

سوداني نت:

سلم الأستاذ بشارة جمعة أرور مهامه رسميا وزيرا للداخلية وذلك بحضور د.احمد بلال عثمان وزير الداخلية السابق والفريق أول شرطة الطيب بابكر علي المدير العام لقوات الشرطة ونائب مدير عام الشرطة المفتش العام الفريق شرطة (حقوقي) بابكر أحمد الحسين وأعضاء هيئة الإدارة بقوات الشرطة.

وفي (تصريح للمكتب الصحفي للشرطة) أشاد الأستاذ بشارة جمعة أرور بالدور الكبير الذي ظلت تضطلع به وزارة الداخليةورئاسة الشرطة في بسط وإشاعة الطمأنينة وتحقيق الأمن والإستقرار بربوع البلاد وتجاوز كافة التحديات الأمنية التي شهدتها البلاد مؤخرامؤكدا أن المرحلة القادمة ستشهد مضاعفة الجهود بوضع الاسترتيجيات الرامية لتجويد وترقية الأداء لقوات الشرطة بما يمكنها من القيام بواجباتها في حماية الأرواح والممتلكات والحفاظ علي مكتسبات الدولة ومواجهة التحديات الماثلة مضيفا أن وزارة الداخلية لن تدخر وسعا في سبيل في إنفاذ كافة الخطط والبرامج لتحقيق الأمن والإستقرار وذلك في إطار تنسيقي تكاملي بين كافة الإدارات الشرطية وقطاعات المجتمع لتقديم أفضل الخدمات الأمنية والمعاملاتية بما يلبي طموح المواطنين ويحقق الشراكة المجتمعية وعبر عن شكره وتقديره لجهود سلفه الوزير السابق بتحمله لمسئؤلياته وتصديه لكافة القضايا الأمنية ومعالجتها

من جانبه رحب وزير الداخلية السابق د.أحمد بلال عثمان بمقدم الأستاذ بشارة جمعة أرور وتقلده منصب وزير الداخلية متمنيا له التوفيق والسداد في إستكمال مشاريع النهضة والتطوير التي تشهدها وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة مؤكدا ان وزارة الداخلية مؤسسة عريقة وراسخة تعمل بنظام مؤسسي يتمتع بالدقة والإنضباط والنزاهة الأمر الذي جعلها تجد الإشاده والقبول علي المستوي الرسمي والشعبي مضيفا ان الوزارة لها علاقات راسخة مع المجتمع وكل مكونات الدولة وتقدم سيادته بالشكر والتقدير لأعضاء هيئة إدارة الشرطة علي حسن تعاونهم خلال فترة تولية أعباء الوزارة الأمر اسهم بصورة في قيامه بواجباته علي أكمل وجه.

ويفيد (المكتب الصحفي للشرطة) أن السيد وزيرالداخلية تلقي فور وصوله سلام الفداء من كركون الشرف كما أستمع لتنوير مفصل عن مهام وإختصاصات وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة بهيئاتها وإداراتها المختلفة قدمه السيد مدير عام قوات الشرطة ألفريق أول شرطة الطيب بابكر علي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق