الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

السودان يكسب قضية المدمرة الأمريكية “كول”

سوداني نت:

ألغت المحكمة الأميركية العليا الثلاثاء حكما لصالح البحارة الأميركيين الذين أصيبوا في تفجير المدمرة الأميركية يو إس إس كول على يد تنظيم القاعدة في عام 2000 بالحصول على 314.7 مليون دولار تعويضات من حكومة السودان لدورها المزعوم في الهجوم.

وبغالبية ثمانية قضاة مقابل واحد ألغت المحكمة قرارا لمحكمة أدنى درجة كان يتيح للبحارة الحصول على التعويضات من بنوك تضم أرصدة سودانية.

ويمثل القرار الجديد انتصارا للسودان الذي نفى تقديم أي دعم لتنظيم القاعدة لتنفيذ الهجوم على المدمرة قبالة سواحل اليمن.

وأيدت إدارة الرئيس دونالد ترامب السودان في القضية.

وأصدرت الخارجية السودانية خبرا صحفيا ينشره موقع سوداني نت أدناه:

وزارة الخارجية
إدارة الإعلام والناطق الرسمي
خبر صحفي

كسب السودان الدعوى القانونية التي كانت مرفوعة ضده في الولايات المتحدة بخصوص حادثة تفجير الباخرة كول بالقرب من خليج عدن. عام ٢٠٠١.والمتعلقة بالزعم بتورط السودان في ذلك.
وألغت المحكمة الأمريكية العليا بأغلبية ٨ مقابل ١ حكما سابقا من محكمة ادنى بدفع ٣١٤،٧ مليون دولارا من أرصدة السودان المجمدة بالولايات المتحده لأسر القتلى والبحارة الذين أصيبوا في التفجير .
كان السيد وزير الخارجية د.الدرديري محمد احمد قد حضر جلسة المحكمة الامريكية العليا في ٧ نوفمبر ٢٠١٨ لإثبات أن البلاغ لم يسلم لوزير الخارجية حسب ما يقتضي القانون الدولي. كما قدمت المستشارة القانونية لوزارة الخارجية الأميركية شهادة لصالح السودان.
يعد هذا الحكم خطوة هامة في اتجاه دحض المزاعم القائمة حول صلة السودان بالعمليات الإرهابية. واذ ترحب وزارة الخارجية به فانها تؤكد أنها ستواصل جهودها بالتعاون مع جميع الجهات الوطنية والخارجية المعنية لإزالة كل ما لحق باسم السودان من تشويه ومزاعم واتهامات باطلة.

السفير بابكر الصديق محمد الأمين
الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية
صدر في ٢٦ مارس ٢٠١٩

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق