الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

إعفاء د. أمين حسن عمر من تكليفه كممثل للرئاسة في ملف دارفور

صاحب مقولة (آن الأوان أن نصدق شعبنا القول)

سوداني نت:

أصدر رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، قراراً جمهورياً بالرقم “190” قضى بإعفاء الدكتور أمين حسن عمر، من منصبه كممثل للرئاسة للإتصال الدبلوماسي والتفاوض فيما يلي ملف دارفور.

يذكر أن د. أمين حسن عمر كان من أول الرافضين لتعديل الدستور وإعادة ترشيح الرئيس البشير لفترة رئاسية جديدة، مؤكدا باستمرار أنهم لا يجب أن يخذلوا الشعب.

وسبق وأن دفع البرلماني د. أمين حسن عمر القيادي في حزب المؤتمر الوطني بمذكرة مدوية للجنة البرلمانية الطارئة لتعديل الدستور حول تعديل دورات الرئيس، مشككاً في مشروعية التعديلات نفسها، وفيما أكد أن تعديل الدستور حق أصيل لمؤسسة الرئاسة وليس للهيئة التشريعية وفقاً للمادة (58) من الدستور الانتقالي لسنة 2005م، وجزم بأن التعديلات باطلة لأنها وردت من جهة ليست ذات اختصاص، ولأنها مخالفة لمخرجات الحوار الوطني.

وقال أمين في مذكرته إن النص الدستوري واضح ولا يجوز تأويل أو ابتدار أية تعديل بزعم أن اللائحة التشريعية القومية تسمح بذلك، وعبر أمين عن استغرابه لعدم استشارة الرئيس نفسه في الأمر، وأبان أن التعديات قد تشكل عائقاً أمام السلام الذي أعلن الرئيس أن العام الجاري سيكون عاماً له.

وذكر أمين النواب المبادرين بقسمهم الذي اقسموه عند دخولهم البرلمان المشدد على احترام الدستور، ووصف الدعوات لتخليد وتأييد القيادات التنفيذية والسياسية بأنها كالريح التي تعصف بجذوة الأمل عند الشباب، الذين طالب الرئيس بمحاورتهم، وأكد أن الدستور سيبقى فوق الجميع، مقللاً من الحجج التي ساقها مبادرو التعديل، وقال: (لم أقتنع بالحجج .. ولم أقتنع بأن الرئيس وحده وليس سواه هو الضامن للحوار الوطني)، وأضاف قائلاً: (آن الأوان أن نصدق شعبنا القول).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق