الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

البرلمان : قرار المحكمة الأمريكية أصاب الحقيقة

سوداني نت

قال نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بالمجلس الوطني متوكل محمود التجاني إن قرار المحكمة الفيدرالية الأمريكية بشأن المدمرة كول قرار أصاب كبد الحقيقة وأكد أن لا علاقة للسودان بهذه العملية وغيرها من العمليات الأخرى .

وأكد في تصريح  أن هذا القرار سيدفع ويعجل برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، متوقعاً أن يتسارع الحوار نحو رفع السودان من قائمة الإرهاب، مضيفاً أنه مقدمة للانفراج في العلاقات السودانية الأمريكية من ناحية سياسية واقتصادية وصولاً إلى التطبيع الكامل.

وأوضح أن علاقات البرلمان مع البرلمانات الأخرى شهدت في هذه الفترة نشاطاً حثيثاً وأن هناك نوعان من العلاقات البرلمانية تتمثل في علاقات بينية وعلاقات التكتلات، مبيناً أن السودان يشارك بفاعلية في هذه التكتلات، مشيراً إلى موقف البرلمان الأفريقى من المحكمة الجنائية الدولية و ما قام به البرلمان العربي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

وحول دورة الانعقاد التاسعة للبرلمان المرتقب افتتاحها أبريل المقبل قال التجاني إن القضية الاقتصادية ستجد حيزاً مقدراً في هذه الدورة، مضيفاً أنها ستكون دورة فاعلة.، فضلاً عن أنها ستستمع إلى تقارير نوعية من الجهاز التنفيذي.

وقال إن لجنته خلال عطلة المجلس الوطني شهدت الكثير من الأعمال ووقفت على كثير من القرارات التي تخص ملفات اللجنة وأنها بصدد عقد ورشة عمل حول حوافز المغتربين ، خاصة وإنه تمت مدارسات لبعض الملفات مثل الهجرة والإرهاب والحريات الدينية.

وحول مطلوبات الحوار الوطني في المرحلة المقبلة أكد محمود أن الحوار يحتاج إلى إعادة انتعاش، مضيفاً أنه بدأ قوياً وخرج بتوصيات نفذ بعضها والعمل جار لتنفيذ ما تبقى منها، مشدداً على أهمية مشاركة الآخرين في هذا الحوار خاصة أن هناك قوى شبابية ظهرت فلابد من استكمال الحوار للخروج برؤية للحوار في مرحلته الثانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق