الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

المجلس العسكري: تسلمنا مقترح قوى الحرية والتغيير قبل إعلانها تعليق التفاوض

سوداني نت:

أكد المجلس العسكري الانتقالي في بيان أصدره اليوم، التواصل مع الجميع لتقريب وجهات النظر وصولا التوافق المنشود حول مطلوبات المرحلة الانتقالية وتسمية رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة المدنية بأسرع وقت.

وأبان المجلس في البيان الذي اصدره اليوم علي لسان الفريق الركن شمس الدين كباشي الناطق الرسمي بإسم المجلس ان رؤية  تحالف قوي الحرية والتغيير الذي أعلن تعليق التواصل مع المجلس قيد الدراسة ضمن رؤية القوي السياسية و المكونات الأخري.

وفيما يلي ينشر موقع “سوداني نت” نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من المجلس العسكري الانتقالي

الي جماهير الشعب السوداني الأبي علي امتداد ربوع وطننا الحبيب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ظل المجلس العسكري الانتقالي ومن خلال اللجنة السياسية واللجنة الاجتماعية في تواصل مستمر مع مكونات القوي السياسية ومنظمات المجتمع المدنى بالبلاد من شباب ومراة ومهنيين ورجال الدين الإسلامي والمسيحي والحركات المسلحة الموقعة علي السلام.، وامتد التواصل كذلك مع إخوتنا الذين لازالوا يحملون السلاح وكذلك مع الاخوة في بلاد المهجر وذلك من أجل كلمة سواء أملا في خلق بيئة سياسية مليئة بالتوافق والتسامي فوق حظوظ الكيانات والأفراد تخرج البلاد من دوامة الفشل، تحفظ وحدة اهل السودان وبسط الأمن والاستقرار وتسد منافذ الفساد بما يمهد لبناء سودان جديد تحت حكم رشيد يعظم من قيم الحرية والسلام والعدالة التي هي شعار ثورة ال19 من ديسمبر المجيدة ، وكانت نتائج هذه الرؤي مساهمات مشبعة بروحة الوطنية والغيرة علي مستقبل البلاد بما فيها رؤية تحالف قوي الحرية والتغيير مما جعلنا في المجلس العسكري الانتقالي اكثر تفاؤلا من أن الحل السياسي العاجل ممكن بتوافق الجميع.

الان تعكف اللجنة السياسية علي تحليل هذه الرؤي مستصحبة نتائج اللقاءات مع أساتذة الجامعات والمفكرين والتي من خلالها ستسلم هذه النتائج للجنة موسعة تضم كافة الوان الطيف من أحزاب وكتل سياسية ومجتمعية وحركات مسلحة يسند إليها تحديد شروط ومعايير الاختيار وتحديد المهام والصلاحيات والسلطات والعلاقات الأفقية ومن ثم اختيار رئيس مجلس الوزراء وحكومة مدنية وترتيبات المجلس التشريعي الانتقالي دون وصاية من المجلس العسكري الانتقالي.

بالأمس أعلن تحالف قوي الحرية والتغيير تعليق التواصل مع المجلس العسكري الانتقالي علي الرغم من أن التحالف سلم رؤيته في وقت مبكر للجنة السياسية وهى قيد الدراسة ضمن رؤي القوي السياسية و المكونات الأخري، وعليه:

يؤكد المجلس العسكرى الانتقالى التواصل مع الجميع لتقريب وجهات النظر وصولا للتوافق المنشود حول مطلوبات المرحلة وتشكيل الحكومة المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق