الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

المجلس العسكري : ليس هناك أي تفكير أو اتجاه لحل جهاز الأمن والمخابرات الوطني

سوداني نت

أشاد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” ، بجهاز الأمن والمخابرات الوطني ووصفه بـ”العنصر المهم” للبلاد واستقرارها ، وأكد أنه يعرف الجهاز تماماً ويعرف أنه يضم كفاءات وطنية ومهنية نالت تدريباً وتأهيلاً عالياً .

وقال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي لدى تنويره ظهر اليوم (السبت) لعضوية الجهاز ، أنه ليس هناك أي تفكير أو اتجاه لحل الجهاز وإنما المطلوب إعادة هيكلته وترتيبه كجهاز قومي ووطني تحتاجه الدولة في هذه المرحلة الحساسة من تاريخها ، ودعا “دقلو” لمصالحة وطنية عامة وشاملة يحتكم فيها الجميع للقانون بصرامة وعدالة ، وأشار أنهم يستهدفون الفاسدين والمفسدين وليس لديهم تصفية حسابات ، ولا يأخذون شخصاً بجريرة انتمائه السياسي .
ووجه “حميدتي” شكره وتقديره لشباب الحراك السوداني آملاً الوصول لاتفاق يُرضي الشعب السوداني .

واختتم نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي تنويره بالإشارة للعلاقة المتينة التي تربط الدعم السريع بالجهاز تاريخاً وحاضراً ، مؤكداً على وحدة وتماسك القوات النظامية الأربعة وأنها على قلب رجل واحد ، حاثاً على بذل المزيد من الجهد المعلوماتي والميداني لدعم وإسناد الاستقرار الوطني وتأمين الخدمات الأساسية للمواطن .

وكان الفريق أول أمن أبو بكر دمبلاب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني قد ابتدر اللقاء بالترحيب بنائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي ، واستعرض جانباً من جهود الجهاز وإنجازاته في مجالات مكافحة الإرهاب والتهريب والاتجار بالبشر والسلاح والأمن الاقتصادي ، مؤكداً على قومية الجهاز وأن العمل فيه موجه للملفات والقضايا الوطنية ، مشيراً إلى أنهم شرعوا بالفعل في خطوات إعادة الهيكلة بما يواكب المرحلة الجديدة ومتطلباتها .

وحضر اللقاء اللواء عوض الكريم القرشي نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق