الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

ضرب سياج من السرية على جلسة الوثيقة الدستورية

سوداني نت

ضربت الجهات المسؤولة من التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، سياجاً من السرية على جلسة التفاوض حول الوثيقة الدستورية التي انطلقت مساء الخميس وتم منع أجهزة الإعلام من تغطية الجلسة التي نقلت إلى قاعة الصداقة.

واستؤنف التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، بعد فترة انقطاع بسبب مشاركة قيادات قوى الحرية والتغيير في مشاورات أديس أبابا مع الجبهة الثورية بخلاف الأحداث التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية، ما أدى لتعطيل مسيرة التفاوض بخلاف جلسات اللجان الفنية التي اختتمت أعمالها مساء يوم الأربعاء.

وكان رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول شمس الدين كباشي، قد أعلن لوكالة السودان الرسمية للأنباء “سونا”، أن المفاوضات بين المجلس وقوى إعلان الحرية والتغيير ستستأنف مساء الخميس بفندق كورنثيا في الخرطوم بشأن الوثيقة الدستورية.

ووفقاً لمصادر قريبة من جلسة التفاوض حول الوثيقة الدستورية فإنه تم منع الأجهزة الإعلامية من متابعة الجلسة التي كان من المقرر أن تعقد بفندق كورنثيا، إلا أنه تم نقلها لقاعة الصداقة بالخرطوم.

يشار إلى أن اللجان الفنية من الطرفين أكملت اجتماعاتها، ليل الأربعاء، وقال قيادي بقوى الحرية والتغيير، إن اللجان الفنية فرغت من أعمالها الخاصة بصياغة الوثيقة الدستورية وتبقت بعض النقاط التي تحتاج إلى تفاوض مباشر لحسمها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق