الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

اليونسيف: لا وجود لعمليات تجنيد اطفال بالسودان

سوداني نت

وصف والي جنوب دارفور اللواء ركن هاشم خالد ورشة تدريب ضباط وضباط صف الدعم السريع بالعمل الكبير منوها الي ان الدعم السريع كسر شوكة التمرد في قوز دنقو وولايات دارفور وهو ليس للحرب ولكن له مسؤلية مجتمعية ودور هام في رعاية الاطفال وحمايتهم في مناطق النزاعات مطالبا المشاركين ان يكونوا مدربين لعكس العلم للذين لم يتسن لهم الحضور وتابع (الاطفال نصف الحاضر وكل المستقبل).
وأكد رئيس حماية الاطفال بمنظمة اليونسيف بالسودان بي مال بهادور تاكدهم من عدم وجود تجنيد للاطفال بالسودان بعد زيارة ميدانية لمعسكرات القوات النظامية والوقوف ميدانيا بنيالا بولاية جنوب دارفور.
وطالب بهادور لدي مخاطبتة ورشة لـ(٤٦) من الضباط وضباط الصف بقوات الدعم السريع بنيالا اليوم بوضع منهج لكل القوات من خلال كورسات التدريب لكيفية حماية الاطفال سواء تواجدت اليونسيف أم لم تتواجد لتنتهي مسالة تجنيد الاطفال تماما منوها الي انه تقدم باسئلة صعبة لكل المعسكرات التي زارها بولاية جنوب دارفور وتابع (اصبحت هناك حاجه مشتركة بيننا) لافتا إلي ان زيارة المعسكرات طلبتها حكومة السودان وثمن توجيهات والي جنوب دارفور بالسماح لهم لزيارة كل المعسكرات والالتقاء بالقوات وتقديم أسئلة صعبة وتابع (نشكر الوالي ونقدر له ذلك) .
ولفت العقيد محمد إسماعيل قائد ثاني الدعم السريع بجنوب دارفور الي ان الورشة تمثل توعية ورفع الحس في مجال وأهمية الطفولة منوها الي ان كل فرد في الدعم السريع تعرف علي القانون الدولي وحقوق الاطفال في النزاعات.
وأشار العميد محمد حسين الي ان ورشة قطاع نيالا ضمت (٤٦) من الضباط وضباط الصف عن حماية الاطفال بالتركيز علي الاطفال المتاثرين بالنزاعات المسلحة منوها إلي انهم وجدوا الاستعداد والجدية من خلال الاسئلة والمداخلات منوها الي ان من اهم المهام تنفيذ خطة العمل خلال الـ(٣) سنوات السابقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق