الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

تفاصيل زيارة حمدوك لدولة جنوب السودان

سوداني نت

كشف رئيس الوزراء السوداني د. عبد الله حمدوك، عن الاتفاق مع حكومة دولة جنوب السودان على إزالة كافة العوائق التي تؤثر على العلاقات بين الخرطوم وجوبا.
وتعد زيارة رئيس الوزراء السوداني أول زيارة خارجية بعد تشكيل الحكومة الأنتقالية.
وبحث مع رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت مستقبل العلاقات بين البلدين وأمكانية تطويرها في أطار المصلحة العامة للبلدين.
وقال حمدوك ان الحكومة السودانية تطمح لعلاقة استراتيجية ومتميزة مع جنوب السودان تعالج كل القضايا العالقة بين البلدين.
وأكد تقدير الدور الذي يلعبه جنوب السودان لتحقيق السلام في السودان من خلال استضافة كل الحركات المسلحة وقياداتها.
وقال ان زيارته إلى جوبا شكلت فرصة طيبة للقاء الرئيس سلفاكير، مضيفا ان لقاء الحكومة السودانية مع الجبهة الثورية وفر مناخا جادا لوقف الحرب وبناء سلام مستدام في السودان.
وكان رئيس الوزراء ، عبد الله حمدوك، وصل الخميس، إلى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، في زيارة هي الأولى له منذ توليه منصب رئيس الحكومة الانتقالية.
وضم الوفد المرافق لحمدوك وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله، ووزير الداخلية الفريق شرطة الطريفي إدريس ووزير التجارة والصناعة مدني عباس، إلى جانب وزير الطاقة والتعدين عادل إبراهيم
وتأتي زيارة رئيس الوزراء إلى جوبا بعد توقيع الحركات المسلحة اتفاقا إطاريا، الثلاثاء، مع الحكومة السودانية.
وقال وزير الإعلام فيصل محمد صالح، إن زيارة “رئيس الوزراء إلى جنوب السودان، تأتي تأكيداً على خصوصية العلاقة بين السودان وجنوب السودان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق