الأخبار السياسية
أخر الأخبار

مسار: حكومة الفترة الانتقالية لا علاقة لها بالسودان وهي حكومة (شنط) وسأجمع  (10) ألف شخص وأُقيم ثورة خلال أسبوع حال عدم مشاركتنا في الحكم

سوداني نت:

قال رئيس حزب الأمة الوطني عبدالله مسار أن حكومة الفترة الانتقالية لا علاقة لها بالسودان، ووصفها بحكومة (شنط) و أن اغلب وزرائها أتوا من خارج البلاد متناسين الذين أوقدوا الثورة.

وشدد على أن الثورة لم تندلع في ديمسبر الماضي وأشار إلى أنها تراكمية. وأكد مسار في تنوير صحفي أمس (السبت)، إنهم سيشاركون أيّ شخص الحكم حتى وإن كان (الجن)، وقال إنهم مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

وأكد  مسار على أن المواطن السوداني لم يستفد من التغيير الذي جاءت به الثورة ولم تُحل القضايا الأساسية المتمثلة في معاش الناس ومعاناتهم، وقال “لولا تحركات حميدتي كان مشوا الشارع وكتر خير الدعم السريع”.

وأعلن مسار أنهم يستطيعون قيام ثورة خلال أسبوع حال أرادوا ذلك، وهدد بجمع عشرة ألف شخص لقيام ثورة جديدة حال تم اقصائهم من الحكم ورفضت الحكومة الجديدة التعامل معهم، وقال: ” نحن جايين للحكم طولتو و لا قصرتو”، و طالب حمدوك بالاهتمام بالقوى السياسية غير التي جاءت به رئيساً للوزراء لأنها ستتركه وأشار إلى أن القوى التي لم تأتي به لديها قواعدها.

وقطع “مسار” بأن الأحزاب التي شكلت الحكومة الانتقالية ستسقط في الانتخابات ولن تفوز بأكثر (10) دوائر باعتبار أنها بلا قواعد، وقال “إذا جرت انتخابات مُبكرة سيرجع الوزراء الحاليين مهاجرين خارج البلاد”، ونوه مسار إلى أنه يكون هناك استعمار مالي جديد وأشار إلى أن البعض يُحاول أن يخفى أبناء الهامش و هدد بحمل السلاح حال حدث ذلك.

من جانبه أنتقد رئيس التحالف، رئيس حزب التحرير والعدالة د. “التجاني السيسي” الإعلان الدستوري ووصفه بالمعيب وعمد على تغبيش نوعيه نظام الحكم بعدم توضيح هياكله “مركزي أو فدرالي”. وطالب بتخصيص مفوضية مستقلة لمراقبة الإيرادات للولايات وقطع بأن صندوق النقد الدولي لن يقدم مساعدات حالياً للسودان لأنه مازال بالقائمة الراعية للأرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق