الأخبار السياسية
أخر الأخبار

حكومة البحر الأحمر تفرض حظر التجوال بعد أحداث بورتسودان

سوداني نت:

لقي شخصان مصرعهم وأصيب سبعة أشخاص إصابات متفاوتة أحدهم إصابته خطيرة، جراء الأحداث والملابسات التى صاحبت زيارة الأمين داؤد رئيس الجبهة الشعبية المتحدة لبورتسودان وعاشت المدنية أجواءً من التوتر والقلق قبل زيارة الأمين داؤد وبعدها. حيث ظهرت أصوات مناوئة تقول: أن الجبهة الشعبية لا تمثل شرق السودان، فقامت لجنة الأمن بإلغاء الاستقبال لدواعٍ أمنية كما قالت، إلا أن الإلغاء تم إلغاؤه بواسطة الجبهة الشعبية المتحده للتحرير والعدالة وكان الاستقبال بكورنيش (السي لاند) ببورتسودان وصاحبته تفلتات أمنية فيما كان الاستقبال رغم الأحداث حاشداً بصورة غير مسبوقة، وخاطبه الأمين داؤود رئيس الجبهة الشعبية المتحدة، وقال: إننا جئنا بحسن النوايا من أجل السلام لنبشر بالسلام وليس للفتن، وقال إننا جئنا بمنبر يخاطب كل قضايا شرق السودان، وكل شرائح وفئات ومكونات شرق السودان نراها فى هذا المنبر بحسب قوله..

وتابع “عندما أتينا للخرطوم قلنا إننا نرحب بجميع الأحزاب السياسية وبجميع الذين وقَّعوا سلام شرق السودان ونحن لا نقصي أحدا، ونريد أن نطمئن جميع أهلنا بشرق السودان”. وفى معرض تعليقه على منع اللقاء من قبل لجنة الأمن قال داؤد: أن البلد آمنة بشبابها ولا يزايد علينا أحد بدخول هذه البلد أو عدم دخولها وأضاف:” الشرق جزء لا يتجزأ من السودان ونحن ضد الانفصال”.

وفرضت لجنة أمن الولاية حظر التجوال بمدينة بورتسودان من الخامسة مساءً وحتى الخامسة صباحاً، إلى ذلك قطع والي ولاية البحر الأحمر اللواء ركن حافظ التاج مكي أنه لم يمنع لقاءً جماهيريا لنائب رئيس الجبهة الثورية ورئيس الجبهة الشعبية المتحدة الأمين داؤود كان مزمعًا قيامه الإثنين بمدينة بورتسودان، ونقل عنه: “لم نرفض قيام اللقاء الجماهيري للجبهة الثورية وإنما تم تأجيله بالتوافق مع الأمين داؤود بعد اجتماع ضم إلى جانبهم التوم هجو بالخرطوم الأحد. وقال الوالي أن إرجاء اللقاء تم لدواعٍ أمنية ولمزيد من الترتيب والتنسيق وليس رفضا للاستقبال،من جهتها قالت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان صادر عنها مساء أمس، أن أحداث بورتسودان خلَّفت حالتي وفاة و24 جريحاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق