الأخبار السياسية
أخر الأخبار

أُسر المُعتقلين السياسيين تُسلِّم مذكرة للنيابة العامة وتُهدد بالتصعيد

سوداني نت:

كشفت أُسر المُعتقلين السياسيين، عن تدهور صحة عددٍ من المُعتقلين بـ ”كوبر” منذ نحو (7) أشهر، ونوّهت لتدهُور صحة والي جنوب دارفور الأسبق آدم الفكي، وإصابة وزير الشباب الأسبق أبوهريرة حسين بفشل كلوي، بجانب العمى وغرغرينة في الرِّجل، دُون عنايةٍ صحيةٍ.

وسلّمت أُسر المُعتقلين أمس، مذكرة للنيابة العامة طالبت بإطلاق سراح ذويهم، وتجمهرت أعدادٌ من مُناصري وذوي المُعتقلين أمام النيابة، وردّدوا هتافات إسلامية مُناوئة للحكومة والشيوعيين والجمهوريين، وتوعّدت أسر المُعتقلين بتصعيد الخطوات حتى يتم إطلاق سراحهم جميعاً.

وأعلن مُمثل أُسر المُعتقلين، نجل القيادي بالمؤتمر الوطني نافع علي نافع “عبادة”، رفضهم للاعتقال بدون مُسوِّغ قانوني، وقال: “لم نر من حمدوك أو وزير عدله أي بادرة لتحقيق العدل”، واتّهم الحكومة بالفشل في إيجاد أيِّ تُهم، وطالب بقرار فوري بإطلاق سراحهم اليوم قبل الغد، وأعلن تصعيد وقفاتهم لحين إطلاق سراحهم، وقال: “لن نلين أو ننكسر”.

من جانبه، وصف ممثل المُبادرة الشعبية لإطلاق سراح المعتقلين محمد عبد الله شيخ إدريس، النائب العام ورئيس مجلس الوزراء بـ”ضل الفيل”، وأكد أنّ الاحتشاد لا بُدّ أن يكون أمام القصر الجمهوري ومباني جهاز المخابرات، ووصف المُعتقلين بالمأسورين، وقال: “الجماعة ديل بعرفوا المُعتقلين زي جُوع بطنهم”، وأضاف: “الفورة مليون”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق