آخر الليـلمقالات

سرى جداً لقاء في سناييت

< لو أن مدير مخابرات الجبهة الثورية نهار الإثنين الماضي في سناييت يعرف مهمته لكان قد أطلق النار على رئيس اجتماع الجبهة الثورية هناك بعد اللحظة الأولى للاجتماع
< الرئيس كان يفتح اجتماع الجبهة الثورية في سناييت.. وخلايا معارضة الشرق بطلب غريب
< يطلب من كل أحد أن يقوم بتعريف نفسه اسمه.. وعنوانه.. ومهمته السرية
< وكل أحد في اللقاء السري.. جداً.. يقدم اسمه الحقيقي وموقعه.. والخلية التي يديرها
< وبعضهم يربض في قلب الدولة الآن وفي أعصابها
< والأسماء نستمتع بقراءتها
والمهمة التي يقوم بها كل أحد
«2»
< ولما كان اللقاء هناك كان جنود الجبهة الثورية الذين يهبطون من سفينة إسرائيلية في ميناء بريطي يتجهون إلى معسكراتهم «معسكر مطرة.. ومعسكر تقاطع خور بركة وعنسبه»
< في اليوم ذاته لما كان لقاء سناييت كان كرتي في القاهرة يحدث القاهرة عن أن
: الخرطوم لا تقبل إيواء مصر لمعارضة مسلحة «العدل والمساواة»
< وبينما كانت خارجية مصر تؤكد للسيد كرتي أن معارضة العدل والمساواة المسلحة لا تعمل من القاهرة كانت مخابرات مصر تجتمع مع «م.ع» و«آدم..» و..و.. للتخطيط للخطوة القادمة
< الخطوة السابقة كانت هي إغراق كسلا بالعملة السودانية المزيفة.
< وإغراق كسلا وبورتسودان بالبضائع المهربة عبر الحدود المصرية
< وأسعارها وأرباحها لدعم العمل المسلح في الشرق
< واللقاء يناقش تهريب أسلحة إلى هناك.. تنطق من ليبيا عبر مصر .. عبر موانئ ارتريا السرية إلى الشرق بدعم مالي من دولة عربية ثرية
< و.. و..
< لكن لقاء المعارضة في ارتريا كان يناقش بنوداً منها
< هروب ضباط جيش العدل والمساواة.. الظاهرة التي تمتد في الشهور الأخيرة.
< والتعامل مع الظاهرة يذهب إلى
: إرسال ضباط مخابرات إلى هناك باعتبارهم هاربين
< والضباط هؤلاء يعملون وسط الجالية الارترية في السودان وحركات المعارضة الارترية والاثيوبية
< ولما كان اللقاء يحدث عن «نتائج زيارة مصطفى عثمان إلى السعودية» كان اللقاء يجهل ما يجري في الجنوب
< وما يجري يمكن أن يبدل كل شيء
< ففي اليوم ذاته كانت قوات سلفا كير تستعيد ملكال وتنزل ضربة عنيفة بقوات العدل التي تقاتل إلى جانب مشار
< والقوات هذه حين تنسحب إلى الأراضي السودانية يتركها الطيران تتمدد.. وتتمدد
< ثم يهردها هرداً
< و.. و..
< لكن السيد «هـ» الذي يتندرون عنه بانه نسخة دقيقة من سلفا كير «يشبهه جداً» كان يستمع إلى مندوب مخابرات اسرائيل الذي يحدثه عن أن اسرائيل تقود مجموعة القذافي لتصبح جزءاً من العمل ضد الخرطوم
< مجموعة القذافي تتهم السودان بأنه هو من قام بطرد القذافي
< واسرائيل تجعل مجموعة القذافي هذه تقود تهريب كميات من السلاح من هناك.. عبر مصر.. إلى ارتريا إلى السودان
< ولقاء في اسمرا بين القنصل المصري وقنصل دولة عربية يكتمل بدخول ضابط المخابرات المصري توفيق
< ولقاء سناييت في الساعة ذاتها كان يذهب إلى الحديث عن العمل العسكري القادم
< قالوا إن الجيش السوداني يكاد يفرغ الآن من العمل في الغرب وأن العمل في الشرق يجب أن ينطلق قبل ان يكمل الجيش تنظيف الغرب من الحركات المسلحة هناك
< وقبل منتصف الشهر القادم يبدأ بعض العمل العسكري في الشرق
< ابتداءً من طريق بورتسودان
< ونحدث عن لقاء سناييت السري جداً.. وعن الدائرة المتسعة
< يبقى أن اللقاء كان مذهلاً في «دقته» وهو يرسم كل خلية في العاصمة.. وشخصياتها وأسلحتها و..
< ومذهلاً في دقته وهو يحدث عن اختراق الأحزاب.. وعن كيف أصبح هو من يقود قادة الأحزاب.
٭٭٭
بريد
< مواقع كثيرة تتحدث على البريد الإلكتروني باسم إسحق أحمد فضل الله.. تزويراً.
< لعلنا للمرة الثانية نحتاج إلى إشارة لهذه المواقع التي تحادث الناس باسمنا دون علمنا.
< ونحتاج هنا إلى الآتي:
بريدنا الإلكتروني هو:
[email protected] وليس yahoo
< ونشير إلى أننا نتعامل للتوثيق بالهاتف رقم 0912663837

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق