الأخبارالأخبار الإقتصادية
أخر الأخبار

مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية: “ لا أرد على أمثال أردول لأنهم لايستحقون”.

سوداني نت:

أعلن مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية، يوسف محمد أحمد، أن لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام البشير برئاسة أحمد ربيع توقفت عن العمل بالشركة، واختفت في ظروف غامضة، دون أن تخبر إدارة الشركة بالنتائج التي توصلت لها، وكيفية مواصلة العمل في تفكيك النظام البائد.

واعتبر يوسف في مقابلة مع صحيفة حكايات الصادرة في الخرطوم يوم الثلاثاء الاتهامات التي وجهها له نائبه المُقال مبارك اردول فرقعة إعلامية ولا أساس لها من الصحة.

وأضاف: “أنا لا أرد على أمثال أردول لأنهم لايستحقون”.

ولفت مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية، إلى أن لجنة التفكيك التي اختفت لم تقدم تقريراً، وكان يسيطر عليها أردول وسكرتيره حذيفة.

وأضاف: “قمت بالإطاحة بثلاثين من قيادات الكيزان بالشركة، وأوقفنا البل في انتظار تقرير لجنة أحمد ربيع”.

وتابع يوسف قائلاً: “بكل صراحة اتصلنا بلجنة التفكيك، وتحديداً أحمد ربيع لكن لم ترد اللجنة على اتصالنا، كما لم تسلمنا التقرير”، مؤكداً أنه أصدر أنه توجيهات لكل الإدارات للتعاون التام مع لجنة التفكيك، على الرغم من أننا لم نستلم إخطاراً مكتوباً من أي جهة بأن لجنة التفكيك برئاسة أحمد ربيع ستتولى أمر التفكيك، ولكن فجأة اختفت اللجنة دون أن تسلم اي تقرير”.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢٠)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (١٩)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق