مقالات
أخر الأخبار

اماني عووضة تكتب: خليك نظيف… خليك بعيد

سوداني نت:

✍🏽 ان اصدار  اللجنة العليا  للطؤاري الصحية بلجنة الامن والدفاع  قراراً بحظر التجوال من الساعة الثامنة مساءً وحتى السادسة صباحاً في كافة انحاء السودان  يعتبر خطوة مهمة جداً لمواجهة فيروس كورونا القاتل لان التباعد الاجتماعي هو النظرية الاساسية لتقليل عدد الاصابات ومنع انتشار الفيروس ومن المعروف ان السودانيين شعب يتميز بتواصل اجتماعي كبير جداً بدءً من سلام الاحضان والاكل الجماعي والونسة الجماعية والتسوق الجماعي  والحفلات  والمجاملات كما اننا لدينا زحمة في كل مكان بدء من مجمعات الخدمات والمناطق الصناعية والسجون وسكن الطلاب وخلاوي القران والمجمعات الدينية وانتهاءً بالمواصلات فلابد من تطبيق شعار(خليك نظيف.. خليك بعيد)

كل هذه الزحمة والتجمعات هي مكان خصب جداً  لمثل هذا القاتل الخفي سيما وان مظاهر النظافة لدينا في اسوأ احوالها فنجد اعداداً كبيرة من الشرائح التي توجد في هذه الاماكن تكون النظافة آخر اهتماماتها فعادي جداً ان تكون الحافلة متسخة هي وسائقها والكمساري وكذلك عامل المطعم وعامل الطرمبة وعامل الفرن ومن الصور المقلوبة تجد ان العامل ياتي من بيته بملابس نظيفة يخلعها ليرتدي ملابسه المتسخة التي يعمل بها ولايهتم بغسلها او تنظيفها

يجب ان تكون هذه الحملة الاعلامية لمحاربة كورونا هي بداية لنهاية هذه المظاهر السالبة بل يجب الزام هذه الجهات بالاهتمام بالنظافة وفرض غرامات بالقانون  في حالة وجود اي مظهر من مظاهر عدم النظافة للعاملين في مجال تقديم الخدمات للجمهور  لان النظافة الشخصية لم تعد أمراً شخصياَ بل تعني كل من يتعامل معهم  بالتالي اصبحت النظافة  مسئولية جماعية يجب ان يعمل الكل من اجلها لان عدم الاهتمام  بها اصبح مهدد للصحة ولحياة المواطنين  ومن هنا ارسل رسالة خاصة للنساء لانهن  دوماً ستات النظافة والقيافة فعادي جداً لو زوجك طالع من البيت تتأكدي انه (بكامل اناقته  ونظافته) وكذلك ابناءك وكل من يخرج من منزلك  (مادايرين نشوف زول وسخان) وليكن شعارنا(أسرة نظيفة)

 

نأمل ان يستجيب المواطنين لأمر حظر التجوال وعدم التهاون والنظر للامر باستهوان لاننا نرى الان العالم من حولنا يصارع عدو لايراه وقد فشلت الدول القوية والمستقرة اقتصادياَ في مواجهته لان سلاح المحاربة ليست بيد الحكومات وانما بيد كل فرد منا.. ان الالتزام بالتباعد الاجتماعي والنظافة والالتزام بالارشادات الصحية هي السلاح الوحيد لمنع انتشار المرض.

نعلم ان حظر التجوال سيكون له اثر اجتماعي واسع وكبير على كثير من القطاعات الضعيفة والاسر فلهذا نوجه سؤال للوزيرة لينا الشيخ وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية (لا اسكت الله لك صوتاَ) ماهي الترتيبات التي وضعتها لضمان عدم تأثر الاسر الفقيرة والتي ستتأثر اعمالها بهذا القرار؟ كيف سيتم تقديم الدعم الاجتماعي لهم؟

لابد ان تخرج الوزيرة للاعلام اليوم قبل الغد لتطمئن هذه الاسر خاصة وان كل الدول اهتمت بتأمين المرتبات والضمان الاجتماعي والطعام ولم تكتفي بالمسالة الصحية فقط

*حرف اخير*:كانت استجابة خلاوي القران الكريم واهل التقابة لوقف كافة اشكال الاحتفالات واخلاء مجمعات الخلاوي خطوة وعي كبيرة جداً سيما وانها قبل ان تقوم بهذا الاجراء اقامت ليالي للتضرع والدعاء برفع البلاء وكان في مقدمة هولاء الشيخ ازرق طيبة والشيخ الياقوت وخلاوي ام ضوابان بقيادة الخليفة الطيب الجد وخلاوي النيل الابيض  وخلاوي قوز المطرق بشندي  ذات التاريخ العريق فالتحية لهم وهم يمثلون القدوة  ونأمل ان يحذو الجميع حذوهم

 

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٢٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق