آخر الليـلمقالات

وبعد اداء القسم..نقول

> نحب الاغنيات..
> والاعرابي في العصر العباسي سألوه
: ما هي الاغنية الاعظم عندك؟
قال: طشيش اللحم وهو في المقلاة
> واغنيتنا اليوم هي نوع من اغنية الاعرابي
«2»
> والسودان منذ سنوات
> لا طائرة واحدة
> لا سفينة واحدة
> لا مطار عالمي واحد
> لا ميناء عالمي واحد
> وما يقتلنا ويجعلنا نعض الاحجار ليس هذا
> ما يجعلنا نصاب بالجنون هو اننا كنا نسمع ونرى ونشم ونتلمظ طشيش الطعام الاعظم.. أروع وجبة يجري طهوها
> وقالوا
> اسكت.. اسكت
«3»
> ومارس الماضي.. وفي أكثر من عاصمة خبراء سودانيون يلقون النظرة الأخيرة على شاشة الكمبيوتر
> تصميم المشروعات والأرقام والتعاقد.. ويقولون
: خلاص
: خلاص تعني ان التخطيط «للسودان الجديد» اكتمل
> اسطول جديد من الطائرات «التعاقد اكتمل»
> ميناء جديد
والدقة تقول.. عشرة مواني لخدمة نصف افريقيا
> و «500» مليون دولار .. للاساس .. دفعت
> وعشرة ألاف حاوية في اليوم
> حتى الآن بواخر دول افريقية تتعاقد مع الخرطوم
> ومن الميناء اللحوم لنصف اوروبا «مسالخ حديثة» تقام والتعاقد اكتمل
> والكهرباء لاحد عشر دولة
مشروع يقوده السودان
> والتنفيذ نرويجي
> ومشروع آخر ضخم جداً.. وما يشير اليه «ظل».. ظل يصبح شيئاً ضخماً.. أكثر ضخامة من المشروع ذاته
> المشروع الذي يديره امريكيون من اصل سوداني يستخدم تكنولوجيا امريكية حديثة جداً
> الاشارة الاخيرة تعني.. وتصبح هي الظل لما وراء هذا المشروع؟!
> وحمدي في مؤتمر اقتصادي الاسبوع هذا يقول للناس
: قبل سنوات… يوسف والي في مصر يقول للعرب
> خلاص.. ترتيب العالم اكتمل ومن يرفع يده.. امريكا تقطعها
> و..و…
> والعام الاسبق وفد من المعارضة يقول لامريكا
> اكملنا المخطط لهدم كل شيء في السودان
> جو بايدن قال لهم
: ليس في اوراقنا شيء عن هدم السودان
«3»
> و السعودية الآن.. لحسابات مفهومة تتخلى عن .. هدم السودان
> وسيسي.. مثله
> والبشير في زيارته الاخيرة للرياض يقول له الامير سلمان «الملك الآن»
: السيد الرئيس.. اطلب وأنا إلبّي
: البشير- بجعلية تغيظ.. يقول للامير
: نريد تصحيح مفاهيم.. فقط.. وليس مالاً
> والطرفة التي يتبادلها القطاع المثقف في السعودية تحدث ان رئيساً عربياً في زيارته للسعودية لما كان يجالس الملك ويطلب «دعما» الملك يقول:
خير.. الآن نروح الخزنة
> والرئيس مسرعاً يقول
: الخزنة .. ليش..؟ ممكن آخذ شيك
> الطرفة هي ان «الخزنة» هي اسم قصر من قصور الحكومة السعودية
«4»
> ودون خزنة.. دول تقيم في وزارة المالية عندها الآن /والخارجية/ مكتبا.. للسودان
> ودول تقول للسودان
: من فضلكم.. مشروع يقل عن مائة مليون دولار لا ترسلوه الينا
> والمرحلة الحقيقية.. من سد مروي تبدأ
> القمح
> وكنانة والرهد
> وما نسرده هو «جزء».. جزء.. جزء.. مما يجري
> وخبير البنك الدولي الشهر الماضي يقول للجزيرة
: اوروبا تبيع العالم العربي طعاما بقيمة خمسين مليار دولار كل عام.. واوروبا لهذا.. لن تسمح بزراعة السودان
> لكن شيئاً آخر يعمل
> والطعام في العالم يقل انتاجه بشدة
> والهند يفزعها انها تنتج العام الاسبق خمسة وعشرين مليون طن من الطعام
> ثم العام الماضي تعجز عن انتاج عشرين
> واوروبا مثلها
> بينما؟
> بينما السودان الذي يعجز العام الماضي عن حصاد المحصول /لضخامته/ كان ينتج ثلاثين مليونا
> والعام هذا ينتج اثنين وخمسين مليوناً
> والحاصدات تحصد 70% من المحصول
> والحاصدات العام هذا تحصد 95% من المحصول
> و.. و..
> عرفنا. وقالوا: اسكت وسكتنا..
> والاسبوع الماضي دكتور الفاتح يقول ان السوداني بعد قليل لن يجد من يدفع له الزكاة
> وسخروا
> والسخرية تجعلنا ننفجر ببعض…. بعض.. مجرد بعض.. ما نعلم..
> ونسرد الباقي.. الا القليل
> …و
> ونبسط ميداناً واسعاً لمن يبحث عن فرصة لتكذيبنا
٭٭٭
بريد
> استاذ.. تصرخ من ان طريق الشريق.. الذي يردمه المواطنون.. يهمل ويفسد
> لا تحتجوا
> اجعلوا فلان او فلان يقيم مزرعة هناك
> بعدها تجدون طريقاً حريرياً يمتد اليكم
٭٭٭
بريد
السيد مدير مخابرات الدولة الصديقة
> غداً نحدثكم عن اجتماع الخلية.. الخلية التي تتبع لاستخباراتكم.. في ام درمان ومخطط تخريب السودان وما هي الخطوة القادمة
> اطمئن.. ناسك شغالين
> وإلى درجة انهم يرتدون الجلابية والعمة السودانية.
تكرموا بتدريب بعض الناس على طريقة لف العمامة السودانية.. حتى لا تبدو مضحكة على رؤوسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق