الأخبارالأخبار السياسية

إعلان وقف إنتشار «عمى الأنهار» بمناطق حدودية بين السودان واثيوبيا

سوداني نت 

أعلن السودان ممثلا في وزارة الصحة الاتحادية وقف سريان وانتشار مرض عمى الأنهار في منطقة القلابات الحدودية مع أثيوبيا، فيما وصف مركز كارتر ماحققه السودان بالإنجاز غير المسبوق.

وقال وزير الصحة الاتحادي الأستاذ محمد ابوزيد مصطفى في المؤتمر الصحفي لإعلان وقف إنتشار عمى الأنهار في القلابات اليوم بفندق السلام روتانا ،إن وقف سريان العدوى بمنطقة القلابات نتيجة للجهود التي بذلتها الوزارة بالتعاون مع مركز كارتر وشركة ميرك.

ولفت إلى أن الدراسات المختبرية على عينات الدم والحشرة الناقلة للمرض في المنطقة أظهرت توقف الانتشار منذ 2015م عقب استخدام العلاج الجماعي مرتين في العام منذ 2011م.

وأضاف، لم يكن من الممكن وقف هذا العلاج لامتداد بؤرة المرض إلى منطقة المتمة الإثيوبية مما أدى إلى التعاون بين البلدين وموافقة السودان على مواصلة توزيع العلاج، حتى أظهرت الدراسات المختبرية في إثيوبيا عن توقف الإنتشار في المتمة أيضا) .

وكشف ابوزيد، ان 150 ألف شخص في القلابات لم يعودوا في حاجة للعلاج بحلول العام الحالي وبالتالي توقف العلاج الجماعي بجانب أكثر من مليون شخص في المتمة الإثيوبية على ان تعقب هذا الإعلان فترة المراقبة لمابعد العلاج لمدة 3-5 سنوات لضمان عدم عودة انتقال المرض.

ونوه الى انه بعد انتهاء فترة المراقبة يمكن إعلان القضاء على المرض في هذه المناطق.

وأشاد ابوزيد، بدعم الحكومة المركزية وولاية القضارف على دعمهما لبرنامج تحجيم عمى الأنهار بجانب مركز كارتر للدعم المالي والفني وشركة ميرك لتزويد البرنامج القومى لمكافحة العمى بالعلاج مجانا وللحكومة الإثيوبية على تعاونها.

وأكدت المديرة التنفيذية لمركز كارتر باتلانتا السفيرة ماري آن بيترز ،التزام المركز بدعم السودان في مساعيه مشيدة بجهود وزارة الصحة الاتحادية في القضاء على مرض عمى الأنهار.

وقال مدير البرنامج القومي لمكافحة العمى دكتور كمال هاشم ،إن 99% من الإصابات في العالم تنتشر جنوب الصحراء بقارة أفريقيا وفي آسيا في دولة اليمن.

وتشير التقديرات العالمية الى ان 17مليون شخص تأثروا فعليا بالمرض فضلا عن 120 مليون شخص معرضون لخطر الإصابة.

ويقدر عدد المكفوفين بنحو 270 ألف مكفوف لافتا إلى أن عمى الأنهار مرض طفيل يصيب العين والجلد وتسببه ديدان الفلاريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق