الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

“منبر السلام العادل”: لم يُطلق سراح “الطيب مصطفى” رغم قرار النيابة لتعنت “لجنة التمكين”

سوداني نت:

أصدر “منبر السلام العادل” صباح اليوم “الاربعاء” توضيحاً للرأي العام، عن ما جاء في بعض وسائل التواصل الإجتماعي بخصوص إطلاق سراح المهندس “الطيب مصطفى” الكاتب الصحفي، ورئيس “المنبر”.

وجاء في التوضيح الذي حصل عليه “سوداني نت” ما يلى:

بسم الله الرحمن الرحيم

راج في وسائط التواصل الاجتماعي ما يفيد بإطلاق سراح المهندس الطيب مصطفى، وهو ماليس صحيحاً حتى الآن.

ما حدث هو أن وكيل النيابة المختص قد صادق على الضمانة ووافق على إطلاق سراح الطيب مصطفى بعد يومين من الحبس غير القانوني، إلا أن لجنة التفكيك مازلت مصرة علي عدم إطلاق سراحه، وهو تعسف واضح وبائن منذ لحظة وتوقيت التوقيف الأولى، حيث تم الاعتقال ليلاً حتى لا يتسنى للموقوف التمتع بحقه في الضمان الذي يتيح له البقاء في منزله ومواصلة الإجراءات القانونية في التقاضي، خاصة وأن التهمة متعلقة بالنشر فقط، وأن الموقوف كاتب رأي صحافي يتمتع بعضوية إتحاد الصحفيين السودانيين مما يتيح له الحقوق القانونية المرتبطة بقضايا النشر وقانونها الخاص، إلا أن الأغراض السياسية وروح التشفي والانتقام كانت حاضرة في تفاصيل الإجراءات التي لم تمض بسلاسة رغم بساطتها ووضوحها.

إختارت أسرة المهندس “الطيب مصطفى” وحزبه الذي يرأسه المسالك القانونية مع احترامها الكامل للقضاء السوداني والمؤسسات العدلية رغم محاولات التشويش عليها ببعض الممارسات التي لا يمكن أن نحسبها على العدالة التي نثق فيها ونحترمه.

قام عدد من المحامين متدافعين للدفاع عن الطيب مصطفى، إلا أن الحيرة اصابتهم من العنت والتسويف غير القانوني في الإجراءات.. عليه نؤكد أننا نحترم القضاء ونطالب بالعداله بعيداً عن الأهواء السياسية، وسنواصل في هذا الاتجاه الذي يحفظ الحقوق القانونية، مع كشف كل ما يدور خلف الكواليس لتمديد الحبس غير القانوني الذي جرى بحق المهندس الطيب مصطفى.

نطمئن الجميع بأن الطيب مصطفى بخير وصحة جيدة ومعنويات عالية إيماناً بعدالة قضيته، وينعم بحرية في دواخله اتسع معها ضيق المكان، وسجانه محبوساً في براح الخوف والقلق والإرتباك لا يعلم ماذا يفعل!! الشكر ممتد للأحرار في كل مكان، وللذين فيهم أخلاق الإختلاف المبدئي الذين ساندوا ورفضوا ونددوا بما حاق بسجين الرأي الطيب مصطفى، والشكر لأجهزة الإعلام الحرة في الداخل والخارج وللمنظمات الدولية التي رفضت الإجراءات التعسفية التي تسعى لتكميم الأفواه وممارسة البطش السياسي بالخصوم، موعدنا اليوم الأربعاء 3/ يونيو بإذن الله لنطلعكم على ما يحدث في قضية سجين الرأي الطيب مصطفى الذي لم يطلق سراحه حتى بعد تصديق الضمانة الشخصية من وكيل النيابة.

محمد أبوزيد كروم -نائب رئيس منبر السلام العادل.

صباح الاربعاء/الثالث من يونيو/2020

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢٩)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٢٨)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق