الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

لجان مقاومة الجريف ترفع اعتصام كبري المنشية وتمهل السلطات “10” أيام في قضية شهيدي 21 اكتوبر

سوداني نت:

أعلنت لجان مقاومة الجريف شرق، رفع الإعتصام المقام بكبري المنشية وأمهلت السلطات 10 أيام لمتابعة سير قضية مقتل شهيدي موكب 21 أكتوبر، محمد عبدالمجيد وحسين عبدالقادر.

وكان والي الخرطوم أيمن خالد نمر، الأربعاء ، قد أعلن إيقاف مدير شرطة محلية شرق النيل وقائد القوة التي كانت في موقع حادث مقتل متظاهرين بالقرب من جسر المنشية، للتحقيق معهم بواسطة النيابة العامة.

وكشف أيمن في بيان، عن إعفـــاء مدير شرطة محلية شرق النيل، وإجــــراء تحقيق إداري مع مدير شرطة محلية شرق النيل وقائد القوة التي كانت في موقع الحدث بشأن أحداث مقتل متظاهرين في بالقرب من جسر المنشية في مواكب 21 أكتوبر.

وأكد والي الخرطوم ضرورة قيام النيابة العامة بتوضيح ما تم من إجراءاتٍ حول حادثة اغتيال الشهيدين محمد عبد المجيد محمد احمد وحسين عبد القادر احمد صالح، وسرعة الوصول للقتلة وإنفاذ القانون وتحقيق العدالة وترسيخ مبدأ سيادة حكم القانون. كاشفاً عن وصولهم خطاب النائب العام، السبت الماضي، أعلن فيه تشكيل لجنة تحقيق في الأحداث التي صاحبت الموكب، وأضاف أيمن ” أينا، وقررنا أن يكون ممثل الولاية في لجنة التحقيق أحد القانونيين من أبناء منطقة الجريف شرق بما يضمن حقوقهم ووقوفهم على عمل لجنة التحقيق”.

وتابع “اجتمعنا أيضاً رفقة ممثلين مع رِفاقنا في لجان مقاومة الجريف شرق ورصفائهم من لجان مقاومة شرق النيل وأوضحنا لهم بأننا قمنا برفع التوصيات التي ذكرناها أعلاه بما ينعقد لدينا من صلاحيات بموجب الوثيقة الدستورية والقانون الذي لا يخول لنا تحويل التوصيات إلى قرارات، وأن لا سبيل للتنازل على الإطلاق عن قيم حرية التعبير ورفضنا التام لأي حلول ذات صبغة أمنية”.

وأوضح الوالي أن لجان التحقيق انخرطت في مهامـــها بتنسيق وتعاون تام مع أبناء منطقة الجريف شرق ولجان المقاومة الذين قاموا بتقديم كافة العون الممكن للجنة لأداء مهامها بما يحقق إرساء قيم العدالة ويؤدي إلى سيادة حكم القانون ويقدم القتلة إلى سوحِ القضاء بصورة عاجلة، وأضاف بقوله “ظللنا في متابعة دائمة مع مجلس الوزراء الذي لم يهدأ له بال ولم يألوا جهداً في إيجاد الحل وقد بُلغنا اليوم من مكتب السيد رئيس مجلس الوزراء بأن قيادة الشرطة قد أوقفت كل من مدير شرطة محلية شرق النيل وقائد القوة التي كانت في موقع الحدث للتحقيق معهم بواسطة النيابة العامة وأنهم في مجلس الوزراء يتابعون القضية لحظة بلحظة للوصول إلى الذين قاموا بإطلاق الرصاص على المواكب وتقديمهم بوجه السرعة لسوحِ العدالة”.

وقال بيان للجان مقاومة شرق النيل ليل الأربعاء، “إننا في لجان مقاومة الجريف شرق منذ أن أعلنا عن إعتصامنا الباسل المقام في كبري الجريف شرق سابقاً وكبري الشهيد محمد عبدالمجيد حالياً أوضحنا أننا لدينا مطالب تعرفونها منذ يوم أُعلنت فيه مفادها:
1.إقالة مدير شرطة شرق النيل وتحويله إلى المحاسبة الفورية والمجزية.
2. التحفظ وحجز جميع أفراد وقائد القوة التي أطلقت الأعيرة النارية وأغتالت شهدائنا الأكارم (الشهيد محمد عبدالمجيد والشهيد حسين عبدالقادر)

وأضاف البيان، “تم أبلاغنا بشرعية المطالب وتبيان انها من صميم حقوقنا وكما اسلفنا لا تهاون عنها، في يومنا هذا قد حصدنا ما يلي:
1. أقالة مدير شرطة شرق النيل كما ورد في بيان والي ولاية الخرطوم وأحالته للتحقيق لما جرى من أحداث ومسؤوليته الضليعة.
2. الموقف القانوني الجيد التي اتخذته التحريات وكشف ملابسات أستشهاد الشهيدين بحضور اللجنة المكلفة من النائب العام وحضور كافة الشهود واستكمال جميع الادلة”.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق