مقالات
أخر الأخبار

ذوالنورين نصرالدين المحامي يكتب: أم فكو

سوداني نت:

🎯 *أحزاب اليسار ومن شايعهم* كانو يحلمون بحكم السودان حتي يعوثو في الأرض فسادا وإفسادا ويحلمون بفرصة الإعتلاء للسلطة لبث احقادهم وسمومهم ليس ضد اليمين ولكن ضد كل من يؤمن بالاسلام منهجا وهاديا وسلوكا
*جاءت قحط علي أنقاض ثوره شعبية* صادقة ليصطوا علي موارد البلاد وتمكين افرادهم ومؤسساتهم ومن يوالوهم
*فقد سرقوا ثورة صادقة* مهرت بأرواح ودماء وصدق توجه لصلاح الحال والمآل فكان الشعب والثوار مطيه لذلك
*جاءو وهم لايملكون رؤية ولاهدفا للإصلاح* او كيفية إدارة الدوله بينما كانو يتشدقون بالعلم والمعرفة والنظريات الاقتصاديه الحديثه
*أضمروا سوء النيه والابتزاز والخيانه* لإدارة الشأن العام فكان الفشل في كل شئ ولانلومهم في ذلك لانه من اخلاقهم وقيمهم وأساس منهجهم لعبو علي كل الحبال المهترأه مره حكومه وتارة معارضه واخري توأمه مع بعض الحركات المسلحه لان خروج الروح لايقوي عليه إلا من كان ثابت الإيمان وقوي العقيده
🎯 *فالحاضنه السياسيه للحكومه الآن* خارج اللعبه السياسيه جملة وتفصيلا وهم في سكرات الموت والبحث عن قشة الغريق ليتسلقوا عليه لايدرون ان الرياح تجري دون مشتهاهم
*قحت الآن مسلوبة الارادة والقرار* الا من بعض لجان (النهب والسلب) خارج إطار القانون والعدالة
*تبحث قحط عن تحالفات* ولو مع الشيطان لمواجهة افرازات الضائقة المعيشيه وثورة الجوع وغضبة الحليم يبحثون عن تحالفات لمواجهة هدير العسكر وسطوتهم
*فالمكون العسكري الآن هم من يديرون البلاد ومؤسساتها* التنفيذية (ملف السلام، العلاقات الخارجيه، إدارة الاقتصاد، الأمن، التحالفات السياسيه) كلها ملفات من صميم عمل الجهاز التنفيذي ولكن لقناعة العسكر بانهم (ام فكو) فلم يعيروهم أدني اهتمام او جل تقدير
*فالعلاقات الدبلوماسيه وان لم يصل لمرحلة التطبيع* مع الكيان الاسرائيلي تحت إدارة العسكر ملف سد النهضه تحت إمرة العسكر الملف الاقتصادي وتحرير الأسعار ليس لقوي اليسار يد فيه لامن قريب أو بعيد
*قحط الآن تصرخ من جراء التهميش* لأنهم يعلمون بهذا الانقلاب من دون دبابات او مدرعات او مظاهر الكاكي لأنهم أضعف من اظهار القوة لهم
*حتى انهم طفقوا يهرفون ويولولون ويصرخون* من كل جانب وبدأو في العويل والصياح والنواح وأصبحو يحنون علي (النظام البائد والفساد)
*حتي خرج بعض قياداتهم يحنون علي حكم الرئيس البشير* وبعضهم ينعون وينعلون تجربتهم الفاشله ويخرجون أسرار بعضهم البعض
*وقد صدق شيخ علي عثمان عندما قراء مستقبلهم* بالفكر الناضج والفراسه الايمانيه ومعرفته لخصالهم فتمزقت وحدتهم وصارو شيعا مستضعفون
🎯 *قحط الآن تبحث عن الملاذات الآمنه* كما أشار لهم المجاهد المعتكف انس عمر فبعض قياداتهم هربو وفضلو البقاء في الخارج وانتظار المولود السياسي الجديد للبلاد خوفا من افرازات الغضب الشعبي والبعض الآخر يتحسس جوازه الأجنبي وينظر لسفارة بلاده ليحتمي حين يحتدم الوغي
*قحط الآن تتجرع كأس المذلة والاهانه* ويشيع الشعب السودان أفكارهم الي مثواه الاخير بعدما ذبلت عندهم افكار القوميه والبروليتاريا والاشتراكية والطبقه العماليه المسحوقه ومناهضتهم للتطبيع لم يخرجوا علينا ولو ببيان يرفضوا فيه الاتفاقية الاسرائيليه ولم يقدموا استقالتهم للحفاظ علي مبادئهم الفكريه
*قحط تجيد فنون الخداع والتنمر والابتزاز* فهم يبحثون عن شماعات للفشل ولو كان التضحية بزعيمهم فحمدوك الآن (رمي طوبتهم) وارتدي الكاكي الافرنجي
مابقي لهم إلا أن يسمع الشعب صراخهم وهم يغادرون التراب الطيب الطاهر الي بلاد الكفر والانجاس حتي يطوي تاريخ مظلم في السودان
*فقحط الآن حاضنه سياسيه* بلا رداء قحط الان (ام فكو)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق