مقالات
أخر الأخبار

ذوالنورين نصرالدين المحامي يكتب ✍️: ⛔ رسالة في بريد وزير ⛔

سوداني نت:

⭕ يتضح بمالا يدعو مجالا للشك بأن (هؤلاء) ما جاءو لحكم البلاد الا لانفراط عقد الشعب السوداني (العقد الاجتماعي والأمني والسياسي والتربوي والاقتصادي والقيمي)
خرج علينا وزير (التربية) في تصريح خارج عن المألوف والذوق السليم وبعيدا عن الأخلاق السودانية وفي تحدي جديد للمعتقدات الدينيه دعك من الثوابت والقيم
قائلا ( حماية الدين وثوابت الأمه اسطوانه مشروخه سئم الشعب من سماعها)
فماذا يريد الوزير الهمام ان يحميه ان لم يحمي دينه وقيمه واصوله ومعتقدات شعبه وثقافتهم
فاين نشأ وتربى وترعرع حتي أصبح وزيرا ان لم يتلقي تعليمه من خلال النهج الديني وثوابت المجتمع وعاداته السمحه
ماذا ننتظر من وزير (التربية والتعليم ) ان يربي عليه أبناءنا غير رسالة السماء ومن وزير التعليم ان يعلم أطفالنا الوضوء من دون صلاة وان يمجد النهضة الأوربية ويطعن في الإسلام وثوابته
⭕ هل وزير التربية نشأ وترعرع في بيئة غير بيئتنا وهل له ثوابت غير ثوابتنا ام جاء رسول لتغريب القيم ومحو الدين من المجتمع
هل يريد وزير التربية مع خاصته أن يفرض رأيا منهجيا علي أربعين مليون نسمه او يزيد وان يفرغهم من دينهم ومعتقداتهم وان يتولي تربية ابنائنا علي نهجهم
هل الوزير الهمام جاء وفق أجندة خارجية لترتيب أولويات جديدة للأجيال القادمه أجيال لايعرفون الإسلام منهجا ولا الدين معاملة ولا الثوابت هاديا
والأدهي من ذلك فإن بعثة البنك الدولي والمتغربين انكروا منهج الوزير والقرأي من ناحية المعايير العلميه ونصحوه بعدم طباعته
ويريد الوزير إدخال الثقافة الجنسية في مناهج الأطفال لتكملة التمومه لإخراج أجيال لاينتمون لهذا الدين ولا القيم ولا العادات ولا التقاليد ولا العرف السليم الثقافة الجنسية عنده اولي من الثوابت والأخلاق
⭕ ليخرج أجيال لايعرفون عن دينهم الا انه تقاليد باليه لايصلح لهذا الزمان ولايعرفون عن الوطن الا حروفه ولا عن التراب الا التدنيس ولا عن المبادئ الوطنية الا خزعبلات باليه
ففلسفة الوزير ومدير مناهجه وبعضا من جمهوريهم يعملون في تناغم ضد أربعين مليون سوداني في تحدي صريح وبغطاء سيادي وتنفيذي رغم خروج المسيرات وخطب أئمة المساجد واستنكار الطرق الصوفيه والتيارات الاسلاميه
كما خرج علينا (وزير الدين) ليلهب الساحه فضلا علي ماهي عليه ويصرح بأنه شهد فسادا في الخطاب الديني
لعله يحتاج شيئا من ناصية اللغه العربية ومفرداتها ومصطلحاتها الرصينه ليضع لنا عبارة تليق بعبارة (الخطاب الديني) غير الفساد ام ان لغة وطنه (امريكا) انساها لغة طفولته وتنشأته
ان (هؤلاء) المتغربين علي آمالنا يديرون مسرحية سمجه وبأخراج محكم لصرف الانظار عن فشلهم وفسادهم وتجاوزاتهم اليوميه لإلهاء الشعب ثم اصدار القرارات الجديدة برفع الدعم عن الأساسيات لتستعر الحياة جحيما
فالمسئولية كبيرة امام الله يا برهان يوم يقول الله لمن اليوم) فاتقوا الله فينا قبل أن يقلب الله علينا عالي الأرض بسافلها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق