مقالات
أخر الأخبار

د. عثمان برسي يكتب: موازنة 2021 … برنامج ستاند أب كوميدي

سوداني نت:

موازنة 2021 هي فن راقي للسخرية من الواقع بالتعبير عنه من خلال الضحك المتواصل وبما إن القدرة على الإضحاك هي  (هبة ) يتم من خلالها التخفيف من وطأة حدث ما أو أزمة مالية كارثية فالسخرية والاضحاك تفيد الذات على المستوى النفسي وتفيد في تخفيف ثقل هذا الواقع أو الحدث الجلل.

تحضر السخرية في المسرح والرواية والبرامج التلفزيونية كما في عروض برنامج  (ستاند أب كوميدي)وهي تهدف إلى الإضحاك أمام مواجهة واقع مرير وقاسي وفي موروثنا نقول  (الله يكفينا شر الضحك )لأنه ستأتي بعده مصيبة ما.

إن ولادة الموازنة على شاكلة برنامج ستاند أب كوميدي الغرض منه إفتتاح مساحة لإمتصاص الغضب الشعبي من خلال عروض الإضحاك والسخرية التي أتت بها أرقام الموازنة المتخيلة والمضخمة والتي لاتشبه أرقام الموازنة الفعلية في الواقع فالمبالغ المرصودة في الواقع مزرية وتشتكي طوب الأرض من الشح في مخصصات بنود التنمية بينما في القطاع السيادي والدفاع والأمن تصرف صرف من يملك مفاتيح خزائن قارون بلا ضابط ولا رقيب ولا نفس لوامة.

وهنا أرقام الموازنة تكشف أهمية فن السخرية في مواجهة الواقع المعيشي الأسود، كيف يمكن أن نخلق كوميديا في واقع إجتماعي _سياسي _إقتصادي كارثي هو واقع الحياة الشخصية اليومية بأزمته الاقتصادية الخانقة. . السخرية هي أن تسمح لنفسك ككوميديان إقتصادي بتعرية نفسك أمام الجمهور وتتيح لهم تقبل الواقع عند كسر الطابوهات المتعلقة به في صحن سخينة وعيشة حااااف. . وهنا أرقام الموازنة وضعت بغرض التسلية وإحداث الشعور بالبهجة والمسرة والسعادة في فن درامي صنع مفارقة  (مروعة)تمثلها التراجيديا المأساة والكوميديا الملهاة فاق فيها طاقم حمدوك الإقتصادي (شكسبير وموليير) أعظم مؤلفي أحداث التراجيديا وملوك الكوميديا السوداء.

مشهد الأرقام المسرحي في الموازنة  (المأساة /الملهاة )تم رسمه بإحترافية عالية وبتركيب أرقام بموسيقى تصويرية بصولاتها العالية والمنخفضة لتهيئة المواطن المشاهد وجعله دائم الترقب لفهم السياق ومن ثم تفاجئه من خلال توظيف الأرقام المتخيلة التي تعتمد على عنصر المفاجأة مثلما نرى مراقب الخط في مباراة يرفع موزة بدل الراية للتنبيه على حالة تسلل لا ينكر أثره الجمهور.

بالتالي تمثل عروض ميزانية 2021 بمحاكاتها أسلوب برنامج ستاند أب كوميدي لعب دور المشوش حول الوضع الاقتصادي القاتم فهي لم تتجاوز عتبة الإعتراف بالأزمة القائمة وحقيقتها واستحقاقاتها كما لم تتصالح بعد مع الواقع الحقيقي واقع الأزمة فأصبحت الموازنة أداة مسرحية لتناسي الوضع القائم ومن ثم إرسال رسائل للشعب الصابر سنين و دنين في غير محلها ككوميديا( فارس وخمسة عوانس).

وبالتالي مهمة موازنة 2021 بإمتياز الحفاظ على أوضاع الإقتصاد في 2017 وإعادة إنتاج الأزمة من خلال تحطيم أهداف ثورة ديسمبر عبر تمكين نفوذ سياسي سيتحكم ليحكم ويدير الدولة بعد أكمال مسرح العرائس.. فللشعب (الضحكة)وللأسياد (الربطة).

وعلى هذا يتم تشريد الحقيقة عن مجراها وواقعيتها والايحاء بأرقام لتصليح (النفسيات) كالبخور في قعدات الجبنة. ، أرقام لاتخرج عن التوظيف السياسي والوصاية الأمنية وتعاليم واشنطن دون التطرق إلى جوهر الميزانية الإقتصادي وطبيعته المتوحشة الذي يديره  غول ضخم وينفذ رسوماته وعملياته ذئاب يسيل لعابها دما لافتراس شعب ديسمبر في المستشفيات والمدارس والأسواق.

تاريخياً تعد موازنة 2021 نموذجاً للكوميديا التراجيدية السوداء ومشهد لصورة( الضحك في بيت البكا )تم تصميمها لتقوم بدور وظيفي في تشريد الحقيقة عن جوهرها وتشويهها وتحريفها وإشاعة نمط أرقام دعائي زائف وذلك بالتركيز على مسببات معينة ومقصودة وتناسي المسببات الأهم لمأساة الأزمة الإقتصادية التي يتلوى الشعب في محرابها صباح مساء وهي طبيعة السياسة الاقتصادية وطبيعة نظام الثروة السلطوي الذي يتحكم في العجز ويتحكم في الشعب لتقرير مستقبله.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق