الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

المجلس المركزي للحرية والتغيير (قحت١) يتبرّأ من أحزاب (٤) طويلة ويتّهمها بتدمير الشراكة مع العسكر

سوداني نت:

عقد “المجلس المركزي” لقوى الحرية والتغيير (قحت١) إجتماعاً طارئاً مساء امس بمنزل اللواء “فضل الله برمة ناصر”، مع قوى الحرية والتغيير (الميثاق الوطني) وقرر الإجتماع تجميد عضوية أحزاب (٤طويلة) التي اختطفت القرار والسلطة في حكومة “حمدوك” المحلولة وهي أحزاب “البعث العربي الإشتراكي الأصل بقيادة “علي السنهوري”، والمؤتمر السوداني بقيادة “يوسف الدقير” و “التجمع الاتحادي” جناح “محمد الفكي سليمان” و “الحركة الشعبية شمال” جناح “عرمان” و”عقار” وذلك بتجميد عضويتهم في المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير.

كما شاركت مكونات الحرية والتغيير (الميثاق الوطني) وهي “البعث السوداني” و”العدل والمساواة” و”تحرير السودان” وبقية المكونات.

وحمّل المجتمعون مسؤولية توتر الأوضاع السياسية في البلاد وانهيار الشراكة مع العسكريين لمجموعة أحزاب (٤طويلة) التي انسحب ممثلوها من الإجتماع وهم المؤتمر السوداني والبعث والتجمع الاتحادي.

وأمّن الإجتماع على توحيد “قوى الحرية والتغيير”، مع التأكيد على عدم العودة إلى ما قبل يوم (٢٥) مع قبولهم بتكوين حكومة كفاءات مستقلة بقيادة “عبد الله حمدوك”.

ومثّل التّجمُّع الإتحادي في الإجتماع “بابكر فيصل” و”الموتمر السوداني” أمينه السياسي “نور الدين” ومثَّل حزب الأمة “اللواء فضل الله برمة ناصر” والوطني الموحد “محمد عصمت” والوطني الإتحادي “يوسف محمد زين” كما شارك في الإجتماع كل من الحزب الجمهوري والإتخادي الوطني، بالإضافة إلى قادة مجموعة “الميثاق الوطني” وفي مقدمتهم رئيس “حركة تحرير السودان” حاكم دارفور “مني آركو مناوي” وعن “حركة العدل والمساواة” أمينها السياسي “سليمان صندل” و”محمد وداعة” عن حزب البعث السوداني، حيث تم الإتفاق على وضع خارطة طريق للفترة المقبلة.

ومن المتوقع أن يُشكِّل التحالف الجديد “الحاضنة السياسية” للحكومة المرتقبة.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نسأل الله ان يؤلف بين قلوب السودانيين ويجنبهم الفتن ويتصالح الجميع

    اظن ان ماحصل خطوة لا بأس بها…لكن لانفرط في التفاؤل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق