الأخبارالأخبار السياسية
تريند

مجلس الامن والدفاع يقر بمحاسبة جميع المتورطين في تفلتات المواكب وتأسيس قوة خاصة لمكافحة الارهاب المحتمل

سوداني نت:

ترأس  عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة اليوم بالقصر الجمهوري  الجلسة الطارئة لمجلس الأمن والدفاع.
و بحسب إعلام مجلس السيادة فقد  إطلع المجلس على الوضع  الأمني بالبلاد وترحم  على شهداء الأجهزة النظامية و الأمنية و قدم المجلس التعازي لأسرة ف العميد شرطة علي ابراهيم حماد بريمة و الأسر السودانية التي فقدت فلذات أكبادها خلال التظاهرات الأخيرة.

و استمع  إلى تقارير الأجهزة  الأمنية حول الوضع الأمني وتطورات الاحداث و  تأسف المجلس على ما وصفها بالفوضى التي نتجت جراء الخروج عن شرعية التظاهر السلمي و إتباع  منهج العنف و بروز تيارات مقيدة لحرية ممارسة الحياة و تتعدى على الممتلكات العامة كظاهرة خطيرة تهدد الأمن والسلم الوطني والمجتمعي وتتجاوز الخطوط الحمراء لسيادة الدولة.

و أشاد المجلس بتعامل الأجهزة الأمنية والتزامها بالقواعد والأساليب والأدوات المشروعة وكذلك التحلي بضبط النفس  والتصرف بحكمة حيال  المواقف ضمانا لحماية المدنيين.

و ثمن المجلس المجهودات التي بذلتها عناصر جهاز المخابرات العامة في تفكيك الخلايا الإرهابية بعمليات إستباقية ضد المخططات التي تستهدف أمن وإستقرار الوطن .

و أشاد  بالدور المتعاظم الذي ظلت تضطلع به قوات الشرطة لإستتباب الأمن من خلال عمليات الأمن الداخلي وتحمل مسؤوليتها دون  مشاركة أو مساندة وسعيها المستمر لتطوير  قدراتها وأساليبها لمواجهة الأحداث.

و أصدر المجلس عدد من القرارات شملت :
اولاً : إستكمال إجراءات التحري والتحقيق ومحاسبة المتورطين في الأحداث وحسم التفلتات التي تصاحب المواكب وفقا لقانون الطوارئ والقانون الجنائي.

  ثانيا : تأسيس قوة خاصة لمكافحة الارهاب لمجابهة التهديدات المحتملة.

ثالثا : الإلتزام بوقف إطلاق النار وتجديد الدعوة للممانعين بالإنضمام الي السلام.
رابعاً : توجيه قوات حركات الكفاح المسلح بالتجمع خارج الخرطوم والمدن الرئيسية في مناطق  التجميع بغرض الحصر وإنفاذ الترتيبات الأمنية.
خامسا : استمرار فتح المعابر الحدودية مع دولة جنوب السودان في المواقع المتفق عليها في إجراءات لجنه المعابر المشتركة .

سادسا : الإفراج عن المشتبه فيهم والذين لم يثبت إدانتهم بالتورط في أعمال إرهابية.

و حث المجلس  الشعب السوداني على التحلي بالمسؤولية الجماعية تجاه أمن وسلامة البلاد و عدم الإلتفات للشائعات المغرضة تجاه أجهزة الدولة النظامية والأمنية و عزل الاستهداف الممنهج الذي تقوده فئة وصفها بغير  الوطنية.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!