الأخبارالأخبار السياسية
تريند

نزاع دبلوماسي يؤجل جلسة حول السودان بمجلس حقوق الإنسان في جنيف

سوداني نت:

أعلنت سكرتارية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، الثلاثاء، تأجيل عقد جلسة السودان أمام آلية المراجعة الدورية الشاملة لأجل غير مسمى.

وطبقا لموقع “قلوبال ميديا” أصدر  رئيس المجلس السفير فيديريكو فيليجاس (الأرجنتين)  قراراً مستعجلاً بشأن الاستعراض الدوري الشامل للسودان أعلن فيه عن تأجيل عقد جلسة السودان أمام آلية المراجعة الدورية الشاملة لأجل غير مسمى  و ذلك بعد أن تقدم السفير على بن أبي طالب بمذكرة يشير فيها إلى أنه الممثل الشرعي للسودان.

و عقد المجلس اجتماعاً طارئا لمناقشة قضية تمثيل السودان في مجموعة العمل الحالية الخاصة بالاستعراض الدوري الشامل.

وأجلت آلية المراجعة الدورية الشاملة التابعة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، الثلاثاء، مراجعة ملف السودان للمرة الثانية،  وذلك بسبب  خلافات حول تمثيل السودان.

وكانت الحكومة الانتقالية، سمت وفداً برئاسة وكيلة وزارة العدل المكلفة هويدا علي ، لتمثيله أمام آلية المراجعة الدورية الشاملة التابعة لمجلس حقوق الإنسان ولكن سكرتارية المجلس تمسكت بالسفير على بن أبي طالب بوصفه  مندوب السودان الدائم لدي مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف رغم صدور قرار بإعفائه من قبل الحكومة السودانية.

وأرسلت وزارة الخارجية السودانية خطابا للأمم المتحدة بإعتماد القائم بالأعمال السفير عثمان أبوفاطمة أدم محمد مندوباً دائماً للسودان لدى الأمم المتحدة و على ضوء ذلك أعلن رئيس مجلس حقوق الإنسان السفير الأرجنتيني فيدريكو فيلغاس أن الجلسة الخاصة بالمراجعة الدورية الشاملة تم تأجيلها إلى يوم غد الأربعاء بناءاً على طلب المندوب الدائم  الجديد للسودان عثمان أبو فاطمة.

و سيتم مراجعة، ملف السودان خلال أعمال الدورة (40) للآلية والتي كان من المتوقع أن يُستعرض خلالها تقرير السودان الثالث الذي يغطي فترة ما بين 2016 – 2020 في مجال حقوق الإنسان و مراجعة مدى التزام السودان بالتوصيات التي قبلها السودان في المراجعة الدورية السابقة في مايو 2016.

وسبق أن تمت مراجعة سجل السودان أمام آلية المراجعة الدورية الشاملة التابعة  لمجلس حقوق الإنسان UPR  في مايو 2011  و مايو2016.

وتعد المراجعة الدورية الشاملة  من آليات “مجلس حقوق الإنسان” يقوم بموجبها المجلس بمراجعة لملفات حقوق الإنسان ل 193  عضو في الأمم المتحدة لمعرفة مدى إلتزامها و إحترامها للمواثيق و المعاهدات الدولية لمجلس حقوق الإنسان، حيث تجري مراجعة سجل كل دولة مرة خلال  كل أربع سنوات.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!