مقالات
تريند

د. نجلاء حسين المكابرابي تكتب: مستقبل السودان بعد كوفيد 19

سوداني نت:

* علي الرغم من عدم استقرار البلاد سياسيا واقتصاديا لكني اهتم باستشراف مستقبلها في كل المجالات لا سيما الحيوية منها ، الاقتصادية  وقطاع الأعمال ومجتمع الحكم  ، عليه دعوني استشرف معكم اهم التوجهات العالمية التي ذكرها د. طارق السويدان في محاضرته : اتجاهات المستقبل بعد كوفية 19 ، والتي من المتوقع ان تنتهي في الربع الثالث او الرابع من العام 2022م ، اقصد هنا جائحة كرونا كما ذكر السويدان ، مركزا علي اهم محاور رئيسية وهي :

* اولا :  الاقتصاد العالمي: تتسارع به الثورة الصناعية الرابعة والتحول نحو العالم الافتراضي، استعادة السفر السياحي عافيته تدريجيا ، انتشار موجة ابتكارات جديدة في كل المجالات ، عودة عملية الشراء بقوة التسوق الانتقامي بعد الحجر والجزر.

* ثانيا : قطاع الأعمال: استمرار نمو التسوق عبر الانترنيت ، ونقل الشركات مصانعها لبلدانها لانقطاع خطوط الإمداد ، وستكون هنالك ثورة في صناعة الادوية الحيوية واللقاءات ، إعادة هيكلة المحافظ المالية الكبري وتوجه أكثر نحو العملات الإلكترونية ، وايضا سن المزيد من القوانين لحماية البيئة وزيادة العمل عن بعد والعاملين الذين يعملون من منازلهم

* ثالثا؛ المجتمعات والحكومات : ستكون هنالك إعادة لتنظيم أنظمة الرعاية الصحية للحماية من الاوبئة وستتزايد ديون الحكومات ،  وسيكون إسهام الشركات أكثر من خلال المسئؤولية المجتمعية ، وستكون هنالك زيادة ضخمة في التجارة الالكترونية ، وتوسيع المهن ذات الأجور المرتفعة وانخفاض في المهن ذات الأجور المنخفضة وهي من المهن التي تتأثر ، وستكون هنالك زيادة في اكتشاف الخدمة الذاتية وزيادة فرص العمل في مراكز التوزيع ومراكز توصيل السلع .

* هنالك  وظائف ستتاثر مثل وظائف السفر والترفية والوظائف المنخفضة الأجور مثل المطاعم والتجارة ، ونجد تغيير 12% الي 25% من الناس وظائفهم ولعله تاثير كبير علي خارطة العمل البلدان .

* هذه التوجهات هامة في إطار كل الدول لاسيما السودان الذي يعتبر من الدول النامية المتأثرة بانتشار الجائحة كغيره من الدول الاخري، لذلك يجب النظر لما يجب فعله في ذلك الوقت ،  ولاضير من تقديم نصائح هامة لمتحدي القرار كما ذكرها السويدان في محاضرته ، وهي :  لابد من تصور كيفية ومكان انجاز العمل وتقليل التراتبية الادارية ، التفكير في مجالات عمل وأنشطة مهنية تتناسب مع كوفية 19 ،يتم التوظيف بناءا علي المهارات والخبرة لا الشهادات ، وتوفير فرص عمل مستقلة والإسراع في اتخاذ القرارات ، و المزيد من الادارة الرشيقة المرنة .

* هذه التوجهات نصب اعينكم للتدبر وأعمال التفكير حول اهمها المستقبل القادم الذي يحمل كثير من التغيير لاسيما بوطني الحبيب السودان .

دمتم

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!