الأخبارالأخبار السياسية
تريند

سياسيون واكاديميون يطالبون بوحدة الصف الوطني وعدم الاستقواء بالخارج واشراك الشباب في الهم الوطني

سوداني نت:

أكد البروفيسور إبراهيم الكباشي السفير السابق واستاذ العلوم السياسية بالجامعات السودانية،  إن النظام العالمي أصبح يستخدم “الدولار والاقتصاد وقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والمنظمات الدولية والاقليمية ، لاستهداف شعوب العالم والضغط علي الحكومات والسياسيين ، مشيراً الي ان النظام العالمي يمر  بمتغيرات افرزتها الحروب والنزاعات والاحتكار الاقتصادي .

ودعا البروفيسور الكباشي خلال مخاطبته ابتداره لحلقة نقاش التدخل الخارجي وتداعياته علي الأوضاع في السودان التي نظمها المركز الأفريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول ، بالعاصمة السودانية الخرطوم ، وسط حضور مقدر لقادة الاحزاب السياسية وحركات الكفاح المسلح والاكاديميين والاعلاميين ، دعا لتماسك الصف الوطني الداخلي وتوحيد الرؤي السياسية .

وطالب الكباشي بمحاكمة حكومة  رئيس الوزراء السوداني السابق عبد الله حمدوك علي الرسالة ااسرية التي بعثها الأمين العام للمتحدة ،  للحصول على ولاية من مجلس الأمن لإنشاء بعثة سياسية خاصة لبناء السلام، على أن تشمل ولاية البعثة المرتقبة كامل أراضي السودان ، وتستخدم تفكيك مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والقضائية وإعادة هيكلة الدولة.

من جانبه وصف د. خالد التجاني رئيس تحرير صحيفة إيلاف،  الذي عقب علي ورقة الكباشي ، التدخل الدولي الذى يشهده السودان في شؤونه الداخليه بانه غير مسبوق .

وحمل التجاني حكومة “قحت” مسؤولية هذا التدخل وأضاف “قحت لم يكن لديها برنامج واضح لإدارة الفترة الإنتقالية وكانت تنتظر الوعود والمنح الخارجية التي لم يفي المجتمع الدولي منها الا ب 10% فقط .

وعاب التجاني علي الساسة السودانيين علي مر العصور البحث عن حلول للازمات السياسية في السودان عبر المنابر والوساطاء الدوليين ، مشيراً الي ان المجتمع لم يكن حريصاُ علي السودان ، واضاف ” التدخل الدولي اضعف الارادة الوطنية واسهم في تعقيد المشهد السياسي وتعميق الخلافات بين القوي السياسية في السودان.

وأمن المشاركين في الندوة خلال مداخلاتهم علي أهمية التماسك والتوافق السياسي والاجتماعي وعدم الاستقواء بالخارج لمعالجة الأزمات الداخلية ، والمحافظة علي تماسك النسيج الاجتماعي والقيم والعادات والتقاليد والسودانية ، ومكافحة خطاب الكراهية ونبذ الجهوية والقبلية .

كما طالبوا بإقامة حلقة نقاش اخري واشراك عنصر الشباب في النقاش وصنع القرار .

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!