الأخبارالأخبار السياسية
تريند

حميدتي يحذر من التراجع في تنفيذ بنود الاتفاقيات والمصالحات بدارفور

سوداني نت:

حذر نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، من التراجع في تنفيذ بنود الاتفاقيات والمصالحات بدارفور مؤكدا متابعته اللصيقة لعملية تنفيذها عبر لجان شكلت لهذا الامر عن شكره وامتنانه للجنود المجهولين المرابطين في الثغور حماية لمكتساب البلاد.

وقال حميدتي لدى ترؤسه الاجتماع الذي ضم الإدارات الاهلية ولجنة أمن الولاية والوفد المرافق له أمس بأمانة حكومة ولاية غرب دارفور، إن السلام الذي تم في غرب دارفور سلام حقيقي ليس سلام سياسي وهو جهد مقدر أوقف نزيف الدم، محذرا من أعداء السلام في البلاد، مطالباً بنبذهم ومحاصرتهم وعزلهم عن المجتمع.

ووجه حميدتي الإدارات الأهلية باتخاذ تدابير استباقية لمنع حدوث اي نزاع بين القبائل من خلال تواجدهم الدائم وتلمسهم لاحوال مواطنيهم لتدارك اي مشكلة قد تحدث.

واكد جاهزيته لتأمين عودة النازحين إلى المعسكرات ومن ثم إلى قراهم الاصلية، كما وجه بالاهتمام بشريحة الشباب والاستماع إلى ارائهم.

من جهته أكد والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله أبكر في تصريحات صحفية أن الاجتماع الذي ضم كل الإدارات الاهلية بالولاية بحضور لجنة الأمن برئاسة نائب رئيس المجلس السيادي كان الغرض منه متابعة تنفيذ بنود الاتفاقيات والمصالحات بين الأطراف المتنازعة، وكيفية المحافظة عليها، وتعزيز الأمن بالولاية.

و أعلن عن قرارات بحسب توجيهات حميدتي قال إنها ستصدر قريباً تتعلق بتشكيل لجان لمتابعة تنفيذ السلام والمصالحات والتبشير بها في القرى والبوادي والارياف، مشيراً إلى أن الاجتماع استمع أيضا الي مطالب الإدارات الأهلية وكيفية دعمها لأداء مهامها، فضلاً عن مناقشة كيفية عودة النازحين إلى المعسكرات ومن ثم إلى قراهم الاصلية.

وقال خميس ان نسبة 40٪ من سكان مراكز الإيواء بالجنينة ليسوا نازحين وإنما هم من داخل المدينة، موجها بضرورة عودتهم فورا إلى منازلهم لتتم عملية ترحيل النازحين بصورة سلسلة.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!