الأخبارالحوادث و الأحداث
تريند

خبراء معهد أبحاث الكائنات السامة : استخدام الأعشاب كمضادات لـ”السموم” خطر يهدد حياة المواطن

سوداني نت:

حذر خبراء في معهد أبحاث الكائنات السامة من استخدم المفرط للاعشاب والنبات المختلفة.

منوهين أن هذه ليست دعوة للابتعاد بل أخذ جرعات مناسبة حتى لايتعرض المواطن لاثارها السالبة.

وكشفوا عن دراسات أثبتت نتائجها أن تناول كميات كبيرة من الأعشاب تؤدي إلى إصابة بأمراض خطرة متمثلةفي “عشبة ام قليلة “ونبات العشرة ، واشاروا الى أن ” العشر” التي تستخدم كمضادة لدغة العقارب اثبت انها تحتوي على سميات عالية.

في سياق ذاته شكا الخبراء من عدم وجود مراكز متخصصة لإزالة السم خاصة بعد توقف إنتاج الامصال المحلية للحد من اثار سموم “العقارب والثعابين ” بمعمل استاك.

من جهتها شكت مدير متحف التاريخ الطبيعي سارة عبدالله من عدم وجود دعم متخصص لصيانة توسيع “الأقفاص “إضافة إلى بيئة شبيه بالبيئة الطبيعية ، مؤكدة حوجة المتحف لدعم مستمر إضافة إلى إدخال حيوانات جديدة ، وأشار إلى التزام جامعة الخرطوم بتخصيص ميزانية لتغذية الحيوانات وتحفيز العاملين

كشفت بروف منال صيام مساعد في التاريخ الطبيعي عن وجود 7 أنوع من العقارب المسجلة في السودان مع وجود 9 أنواع في المتحف اربعة منها شديدة السمية ، أشارت إلى أن تزايد كميات ” الثعابين ” في مناطق المناصير بطول 15 سنتمتر من أنواعها “الوشاشة” “وابو الدفان ” نجدها في المناطق الزراعية الدفان في الرملة وأجمع الخبراء إن استخدام اعشاب مضادات لسموم خطر يهدد حياة المواطن.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!