الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

إقالات في صفوف حزب المؤتمر الوطني

سوداني نت

كشف مصدر مأذون داخل حزب لمؤتمر الوطني، إن وفود الحزب المركزية التي زارت الولايات التي حدثت بها أعمال شغب، قدمت تقارير ضافية للقيادة تضمنت جملة ملاحظاتها وما تحصلت عليه من معلومات من الأجهزة المختصة بالولايات التي تعرضت فيها بعض المقار للحرق .

موضحاً إن حزبه سيترك للأجهزة التنفيذية والأمنية بالحكومة متابعة الإجراءات الخاصة بتخريب المرافق الحكومية (لأن هذا شأن حكومي) على حد قوله، وشدد المتحدث في إفادة أمس، على أهمية المحاسبة الصارمة لقيادات المؤتمر الوطني التي تثبت التقارير التنظيمية تقصيرها في حماية دور ومقار الحزب التي تعرضت للحرق والتدمير في عدد من الولايات .

مضيفاً: (لا يمكن للمؤتمر الوطني قبول ما حدث لأن تعرض مقار الحزب للحرق والتدمير المتعمد يعود لتقصير يتطلب المحاسبة الفورية)، ولم يستبعد القيادي الرفيع الذي تحدث أمس الإثنين، أن تتم إقالة كل قيادي يثبت تقصيره في الأحداث الأخيرة .

من جهة أخرى علمت  مصادر أن عدداً من قيادات حزب المؤتمر الوطني التي عادت مؤخراً من بعض الولايات ألقت باللائمة على قيادات الوطني التنفيذية وحملتها بعضاً من أسباب القصور التي أدت لحرق وإتلاف عدد من مقار الحزب بالولايات .

وفي سياق أخر أعلن حزب المؤتمر الوطني، استمراره في حملة البناء التنظيمي التي انطلقت منتصف الشهر الجاري بكل ولايات السودان وكشف المصدر المأذون بقيادة الحزب أن المؤتمر الوطني سيمضي قدماً في بنائه التنظيمي، ونفى إي اتجاه داخل حزبه لإلغاء حملات البناء الحزبي على خلفية أحداث التخريب التي شهدتها البلاد مؤخراً، وأوضح المصدر أن الوطني سبق الأحداث الحالية بتشكيل غرف لمتابعة الأوضاع الاقتصادية بكافة الولايات، حيث خصص الحزب غرف للمتابعة اليومية للأحداث بكافة ولايات السودان .

وقال إن حزبه ظل يتابع مجريات الأحداث الأخيرة لحظة بلحظة، وزاد على ذلك بتشكيل وفود مركزية من الحزب لزيارة كل الولايات بعد أحداث الشغب الأخيرة بالتركيز على ولايات (نهر النيل .. القضارف.. الشمالية والنيل الأبيض) .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق