الأخبارالأخبار الإقتصادية
أخر الأخبار

الحكومة تعلن مواصلة دعم الدواء وإعادة تسعيره وفك إحتكاره للمستوردين

سوداني نت:

أكد رئيس مجلس الوزراء معتز موسى مواصلة الدولة لدعم الدواء في العام 2019  بنسبة (5) تريلون و100 مليار جنيه، وسيتم بيعه بسعر الآلية المحددة 47.5%  مضيفاً أن الحكومة ستدعم الدواء وتضبط اسعاره بجانب توفير العملة لاستيراده.

وقطع “معتز” أثناء حضوره مراسم توقيع اتفاقية توفير وتسعير الأدوية بين المجلس القومي للأدوية والسموم وغرفة مستوردي الأدوية وغرفة مصنعي الأدوية ظهر اليوم السبت بفندق (كورنثيا) بالخرطوم، بأن أسعار الدواء وقيمة العلاج ستكون خطاً أحمر وقال “أي حكومة لا تقوم بتوفيره فلتذهب وأنه من أوجب واجباتها”.

وأعلن رئيس الوزراء التزام الحكومة بكتابة وطباعة أسعار الدواء على صناديق الدواء، مضيفاً أن الصندوق القومي للإمدادات الطبية سيفتتح (75) صيدلية بالأحياء والأسواق لبيع أدوية الإمدادات الطبية المدعومة للمواطن بتخفيض 30% مقارنة بأسعار السوق، والتعاقد مع بعض صيدليات القطاع الخاص لتوزيع دواء الصندوق القومي للإمدادات الطبية بنفس سعر الدواء الحكومي،منوها إلى أن الحكومة ستدخل مليون أسرة فقيرة جديدة في مظلة التأمين الصحي وتخصص (6.500) مليار جنيه لدعم التأمين الصحي في الموازنة الجديدة لتوسعة مظلة التأمين الصحي بالبلاد.

وأوضح رئيس الوزراء القومي أن هذه الإجراءات ستُمكِّن من تغطية مليون أسرة فقيرة وبذا ستصل تغطية الأسر الفقيرة بالتأمين الصحي إلي نسبة 100% وستزيد تغطية كل السكان بالتأمين الصحي إلي 75%، علماً بأن المؤمن عليهم يدفعون ما يساوي نسبته 25% فقط من سعر الدواء وهي تكلفة الدواء للتأمين الصحي بالسعر المدعوم حيث أن التأمين الصحي يشترى ادويته من الصندوق القومي للامدادات الطبية.

وشدّد “معتز” أن الدواء لا يفرق بين فقير وغني، وقال إننا بحاجة لتوافق حوله، وأنه الشغل الشاغل لنا، مشيراً إلى أن هناك مُصنِّعين للأدوية يعملون بكفاءة من خلال مصانعهم لإنتاج أدوية بكفاءة عالية ونوه معتز إلى أن أمر الدواء سيكون أمر متاح للكافة، وسنعمل مع غرفة مصدري ومصنعي الأدوية وبنك السودان لتوفير السيولة للتصنيع والاستيراد.

وأضاف أن إعادة تسعير دواء القطاع الخاص المستورد والمُصنع محلياً بحيث سيكون تأثير تحريك سعر الدولار طفيفاً جداً على سعر الدواء بتخفيض 25% من سعر وصول الميناء للدواء المستورد، كما ستلتزم الحكومة بدفع الفرق للقطاع الخاص في حالة زيادة سعر الدولار عن معدل الـ47.5 جنيه مما سيجعل سعر الدواء لا يتأثر بتغير سعر الدولار.

وقال معتز أن فك الاحتكار للشركات العاملة في استيراد الدواء من شأن أن يسمح لأكثر من وكيل باستيراد نفس الدواء من الشركة المصنعة مما سيساعد على الوفرة الدوائية بالصيديليات ومُحاربة الندرة والإحتكار.

وفيما يخص دعم الصناعة الدوائية الوطنية قال إن الدولة إتخذت العديد من السياسات والإجراءات لدعم الصناعة الوطنية، وذلك باستصدار قرار جمهوري لحماية الأدوية المخصصة للإكتفاء الذاتي عن طريق وقف إستيرادها من الخارج، كما تم تحديد عدد 245 صنف للاكتفاء الذاتي، يجري العمل الآن مع المصانع الوطنية لزيادة انتاجها لتحقيق الاكتفاء الذاتي، إضافة إلى إعلان سياسة التصنيع التعاقدي حيث أُضيفت للصناعة الوطنية خطوط انتاج جديدة كانت تغيب عنها مثل المحقونات والبخاخات الرزازية وقطرات العيون وذلك عبر التصنيع التعاقدي، ثم انشاء محفظة بنكية لتمويل تطوير والتوسع في الصناعة الدوائية الوطنية، كما سيتم توفير العملة الصعبة من حصيلة الصادر لاستيراد المواد الخام.

وقضت الاتفاقية بتخفيض أسعار الأدوية بنسبة 25%، فيما التزم المجلس القومي للأدوية والسموم بوضع ديباجة أسعار الأدوية على المنتجات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق