الأخبار السياسية
أخر الأخبار

عرمان: يجب تسليم “البشير” للجنائية والحكومة لم تقدم برنامجاً شاملاً وغندور ظلم نفسه برئاسته للوطني

سوداني نت:

أعلن ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية -شمال- القيادي البارز بالجبهة الثورية، أن الثورية تسلمت مقترحاً من المجلس السيادي حول مفوضية السلام برئاسة البرهان.

وقال عرمان في حوار مع صحيفة (اليوم التالي) إن المجلس السيادي بدأ فعلياً في توقيع، وربما ستبدأ مفاوضات السلام قبل تكوين المفوضية، مؤكداً أن هذه القضية تحتاج لإخراج، لافتاً إلى أن مشاركة عبد العزيز الحلو في إجتماعات جوبا مؤخراً كانت إنجازاً.

وقال عرمان نسمع لعبد الواحد ونرى تصريحاته حول المشاركة في السلام، ولدينا رغبة للإتصال به ولقائه.

الحكومة ترث ورثة ثقيلة ولكنها لم تقدم برنامجاً شاملاً حتى الآن، وعلينا أن نساعدها وننتقدها، ويجب ألا ندفن العصي ضد بعضنا

كما أكد عرمان أن الوثيقة الدستورية بها خلل، مستدركاً في الوقت نفسه علينا ألا نلقي الإتهامات بالتزوير لمن أنجزوها، وأرى أن العلاقة بين الحرية والتغيير والحكومة تحتاج إلى مناقشة، وقال إن الحكومة ترث ورثة ثقيلة ولكنها لم تقدم برنامجاً شاملاً حتى الآن، وعلينا أن نساعدها وننتقدها، ويجب ألا ندفن العصي ضد بعضنا، لافتاً إلى أن المظاهرات التي تخرج بعد التغيير إيجابية، ويجب أن توجه للإتجاه الجديد، معبراً عن عدم رضاه عن سير المحاكمات لقيادات النظام السابق.

البشير لابد وأن يسلم لمحكمة الجنايات الدولية،وغندور تسرع في الخروج ووضعه في واجهة المؤتمر الوطني ظلم لنفسه، وكان عليه تقديم إعتذار للشعب السوداني.

وقال عرمان إن المحاسبات التي تتم غير كافية وإن البشير لابد وأن يسلم لمحكمة الجنايات الدولية، مضيفاً أن غندور تسرع في الخروج ووضعه في واجهة المؤتمر الوطني ظلم لنفسه، وكان عليه تقديم إعتذار للشعب السوداني، معلناً إنه مع إشراك الإسلاميين الراغبين في التغيير.

وعبر عرمان عن مخاوفه من تحول السودان إلى نادٍ للدولالتي انهارت مثل ليبيا والصومال، مشدداً على ضرورة التحول إلى صناديق الإقتراع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق