الأخبار السياسية
أخر الأخبار

الجمهوريون يطالبون بمنع نقل الصلاة بمكبرات الصوت

قالوا إن المساجد بؤرة للإزعاج الصّوتي في الأحياء السّكنية

سوداني نت:

قدم الحزب الجمهوري مذكرة لوزير االشئون الدينية والأوقاف نصر الدين مقرح، تحمل مًقترحاً يؤكد أن وزارة الشئون الدينية وزارة لكل أهل الأديان، وليست وزارة لرعاية شئون المسلمين الدينية فقط، ولا تقف مع أي فرقة إسلامية ضد أُخرى.

وطبقاً للمذكرة أنه لا ينبغي التسامح مع صدور خطاب الكراهية الدينية من منابر المساجد لجهة أن المجتمع الدولي يراقب ما يجري فيها ويتّخذ مواقفه من الحكومة بناءاً على تساهله مع خطاب التطرف والكراهية الدينية.

ودعا الحزب في مذكرته إلى ضرورة كتابة مُوجِّهات للأئمة بالإلتزام بتجنب خِطاب التّكفير والإخراج عن الملّة، معتبراً أن أئمة المساجد بحاجة إلى دورات تدريبية يعرفون فيها مهمةالشئون الدينية والأوقاف، وأن يعوا بأن خطاب الكراهية ممنوع.

ووفقاً للمذكرة دعا الحزب إلى عودة المساجد كما كانت، كأماكن للعبادة والمسلمين، حيث حوّلها نظام الإنقاذ إلى أبواق سياسية للنظام، مشيراً إلى أن نظام الإنقاذ جعل المساجد بؤرة للإزعاج الصّوتي في الأحياء السّكنية.

مقترحاً أن يُؤذن المؤذِّنون في وقتٍ واحد إلى جانب منع نقل الصّلاة بالميكرفون أعلى المئذنة على أن يجري نقلها للمصلّين بالميكرفون الدّاخلي.

وأكّد الحزب على ضرورة تثبيت مبادئ التّعايش السّلمي بين مكوِّنات المجتمع وقبول الآخر، مشدِّداً على ضرورة محاسبة كل من يخرق موجِّهات الوزارة إدارياً وقانونيّاً من أئمة المساجد.

وطالب الحزب بجبر الضرر للمسيحيين الذين أُضيرت كنائسهم وجرى التّضييق عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق