الحوادث و الأحداث
أخر الأخبار

عقب مُشاركته في قافلة لـ(الدّعم السريع) الإعتداء على “دسيس مان” ونهبه في شارع النّيل

سوداني نت:

إعْتدت مجموعة شبابية أمس الأحد على “محمد يحيى” الشهير بـ”دسيس مان” منشد الثّورة والذي ظهر مُؤخّراً بصحبة عضويتي السّيادي “عائشة موسى” و”رجاء نيكولا” في قافلة للدّعم السّريع مُتوجِّهة لعدد من الولايات المُتأثِّرة بالسّيول والأوبئة.

وبحسب رواية منسوبة للصّحفي “إبراهيم بقال سراج” فإنّ “دسيس مان” تم الإعتداء عليه بشارع النّيل ونهْب هاتفه وضربه ضرباً مبرحاً توجه على إثره لقسم شرطة الرّياض ليقوم بفتح بلاغ جنائي ضِد المُعْتدين عليه.

وفي منشور للنّاشط “أحْمد الضي بشارة” على صفحته بالفيسبوك أكّد الواقعة وأرفق ذلك بصورة من أمام قِسْم شُرطة الرّياض، كما أضاف أن بعض منسوبي الشُّرطة، ذكّروا “دسيس مان” بأهزوجته الثّورية إبان اعتصام القيادة العامة التي كان يقول فيها “كنداكة جات بوليس جرا”.

وأضاف أن الشّرطة قامت بفتح عُدّة بلاغات في مُواجهة “دسيس مان” وإلقاء القبض عليه في حوالي (12) بلاغاً.

يُذكر أن مُشاركة عضوتا السّيادي و”دسيس مان” وجدت هجوماً لاذعاً مِنْ جمهور السّوشيال ميديا، إلا أن “محمد الفكي” النّاطق الرّسمي باسم المجلس السّيادي أصْدر بيانا أمس أكّد فيه أن الدّعم السّريع هو أحد المُكوِّنات العسْكريّة للقُوّات المُسلّحة، وأن المجلس السّيادي بأعْضائه هو القائد العام لهذه القُوّات بحسب الوثيقة الدّستورية، وأن مُخاطبة “عائشة” عضوة السّيادي للدعم السّريع في فعاليتهم هي مُخاطبة القائد لجنوده.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق