الأخبار السياسية
أخر الأخبار

قيادي اقتصادي شيوعي: حكومة حمدوك تمضي على نفس درب البشير

سوداني نت:

اعتبر الدكتور صدقي كبلو عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني موافقة الحكومة السودانية على الاستعانة بخبير ألماني ليساعدها على حل المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها البلاد الآن بمثابة عدم ثقة في المهنيين السودانيين الأقدر على فهم مشاكل البلاد مقارنة بالخبير الأجنبي. وزاد كبلو بالقول ‘‘بالاستعانة بالخبير نكون أضفنا جهة ثانية جديدة على الاقتصاد السوداني بجانب صندوق النقد والبنك الدوليين‘‘.

وقال الدكتور صدقي كبلو الاقتصادي الشهير في حوار مع (أخبار اليوم) يُنشر لاحقاً أن قيام الحكومة بالبحث عن الحلول للأزمة الاقتصادية خارج البلاد خطأ كبير وقعت فيه بينما كان عليها العمل على وضع الاقتصاد في المسار الصحيح وذلك بإصلاح الخلل الخارجي الذي يعاني منه الاقتصاد بجانب الخلل الداخلي عن طريق تشجيع الصناعات الوطنية وحمايتها والانتقال من الصادر الخام إلي درجة التصنيع تماماً كما تحدث رئيس الوزراء من قبل وغيرها من إجراءات.

وحول الميزانية المرتقبة قال د. كبلو إن حكومة حمدوك تسير في نفس خُطى حكومة المخلوع عمر البشير للأسف وشرح بالقول ان توسيع المظلة الضريبية مسألة في غاية الصعوبة تستدعي إجراء الكثير من الأعمال خاصة وأنها سوف تستهدف القطاع غير المنظم الذي لا يتلامس من هم بداخله مع أجهزة الدولة، ودعاها للبحث عن حلول حددها في تعظيم عائدات الذهب والبترول وإصلاح المشاريع الزراعية المروية وغيرها من الإجراءات، واستغرب د. كبلو من قيام حكومة تعاني من نقص الإيرادات بتخفيض رسوم الترخيص لأصحاب العربات الخاصة القادرين على دفعها.

وحول حديث وزير المالية على اعتماده في دعم الميزانية على (أصدقاء السودان) قال “نريد أن نعرف أين ذهب المقابل المحلي لما قدمته الدول الشقيقة والصديقة من عون للبلاد” وزاد “ونريد أن نسأل إلي أي وقت سوف يستمر هذا العون” في إشارة لما تقدمه بعض الدول العربية من دقيق وجازولين مجاناً للحكومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق