الأخبار السياسية
أخر الأخبار

الدفاع الشعبي يهدد مجدداً ويعلن إنتظار ساعة الصفر لتنفيذ المعركة الفاصلة

سوداني نت:

أصدر مجاهدو دفاع الشعب بياناً يدعو إلى الجهاد ، وناشدوا الشباب السوداني أن يبذلوا قصارى جهدهم لإسقاط هذه الحزمة ، التي باعت شرف السودان في غرف الفنادق الأجنبية واستعادة مكاسب الثورة ل الذي ضحيت به رفاقك. إن خيول المجاهدين مثقلة بالسلاح وفي موقف متعمد سلاحًا وتنتظر التعليمات النهائية من قادة وأمراء الكتائب والألوية ، مشيرًا إلى أن قادة وأمراء المجاهدين قد أعدوا لهذه المعركة الحاسمة ، حيث دعمكم كاذبة ونشهد قلاع العملاء ونعود إلى هذه الأمة بفخرها وكرامتها ونأتي بها من حيث لا تحتسب.

وأضاف البيان: (لقد رأينا بعض المحاولات التي قامت بها قوى الحرية والتغيير وشعبها السلاح في الحكومة لاستبعاد إخواننا المجاهدين من مؤسسات الخدمة المدنية التي دخلوها وفقًا لمؤهلاتهم الأكاديمية وإخواننا من المجاهدين من طلاب الجامعة).

 

وفيما يلي ينشر موقع (سوداني نت) نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

مجاهدو قوات الدفاع الشعبي

هذا بيان للناس وهدى

قال تعالى: (قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ)
صدق الله العظيم

إلى جماهير الأمة شعبنا السوداني الصامد:-
لقد ظل أبناءكم المجاهدين في قوات الدفاع الشعبي هم سنداً للقوات المسلحة في حماية كل شبراً من تراب هذا الوطن العزيز ومازلوا على العهد دفاعاً عن الأرض والعرض وحماةً لمكتسبات هذه الأمة المجاهدة التي قدمت أبناءها فدية للدين الوطن ونحن على خطاهم سائرين بإذن الله ولن نبدل عهد الشهداء.
إلا أن بلادنا قد أبتليت بأناس تسنموا هرم الحكم في حين غفلة من الزمان واصبحوا يعوسون فساداً وتخباطاً إدارياً في مؤسسات الدولة من جل تمكين عناصرهم بدل تقديم أصحاب الكفاءات من أبناء السودان مما جعل الوضع أكثر سوءاً من ذي قبل وهذا ما يتطلب وقفة جميع أبناء السودان في مواجهة هذه العصابة التي سرقت ثورة الشعب.

إلى جموع المجاهدين وشباب السودان الثائر:-
الآن حصحص الحق وأنكشف الوجه الكالح لقوى اليسار التي أجتمعت في تحالف قوى الحرية والتغيير وأنتجت حكومة سوف تقود البلاد إلى الهاوية بفعل سياساتهم غير المدروسة فعلى شباب السودان الخروج جميعاً لإسقاط هذه الشرزمة التي باعت شرف السودان في غرف الفنادق الخارجية وإستعادة مكتسبات الثورة التي ضحى من أجلها رفاقكم.

أما المجاهدين فإن الخيل مسروجة وأذن المؤذن بنداء الجهاد فكونوا في وضع عمدوي سلاح وإنتظار التعليمات الإخيرة من قادة وأمراء الكتائب والسرايا فنحن إخوانكم قادة وأمراء المجاهدين قد أعددنا العدة لهذه المعركة الفاصلة والتي فيها سندك الباطل ونهد حصون العملاء ونعيد لهذه الأمة عزتها وكرامتها ونأتيهم من حيث لا يحتسبون وأن النصر آتٍ بإذن الله.

إلى رفقاء الكفاح والسلاح:-
أشاوس القوات المسلحة وأبطال جهاز المخابرات العامة وفرسان قوات الدعم السريع وصناديد قوات الشرطة نحن إخوانكم المجاهدين نثمن دوركم في حماية هذه البلاد ومنعها من الإنزلاق وسوف نقف معكم حزيتاً بالحزية وشبراً بشبر دفاعاً عن هذا الوطن ومكتسبات هذه الأمة.
وقد أثلج صدورنا حديث القائد الأعلى بعدم تسليم قائده وأي سوداني لمحكمة الإستعمار الدولية.
ولكن لابد من القيام بفعل يسقط هذه العصابة المتسلطةو يعيد الأمر لمساره الطبيعي.
فقد رأينا بعض المحاولات من قوى الحرية والتغيير وأذرعها في الحكومة لإقصاء إخواننا المجاهدين من مؤسسات الخدمة المدنية التي دخلوها وفقاً لمؤهلاتهم العلمية وإخواننا المجاهدين من طلاب الجامعات فهذا التصرف الأرعن سيكون الشرارة التي تبيد جيوش الظلام.
وهذا بمثابة التحذير الأخير، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

عاش الشعب حراً أبياً
والقبول لشهداءنا الأخيار

الله أكبر والعزة للإسلام
الله أكبر والعزة للسودان

مجاهدو قوات الدفاع الشعبي

1 ربيع الثاني 1441هـ الموافق الجمعة 29 نوفمبر 2019م

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق