الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

“غندور”: “قحت” قتلت “الشريف ودبدر” مع سبق الإصرار والترصد

سوداني نت:

إتّهم البروفيسور “إبراهيم غندور” رئيس حزب “المؤتمر الوطني” القيادي السابق، قوى الحرية والتغيير بقتل “الشريف ود بدر” مع سبق الاصرار والترصد، تسيساً للعدالة وانكاراً لابسط حقوق المعتقلين.

جاء ذلك في منشور له على صفحته للرسمية بالفيس بوك نرصده أدناه:

بسم الله الرحمن الرحيم

انا لله وانا اليه راجعون انتقل الى جوار ربٍ عادل وكريم الشهيد/ الشريف ودبدر، تقبله الله ورحمه، وقد قتلته حكومة الحرية والتغيير مع سبق الاصرار والترصد، تسيساً للعدالة وانكاراً لابسط حقوق المعتقلين.

لقد ظل الشهيد/ الشريف ود بدر معتقلاً لفترة تجاوزت الاشهر الاربعة دون محاكمة ولا تحقيق، في زنزانات القسم الاوسط، وهو رجل يعاني عدة امراض ورغم مخاطر الوباء المعلومة استمر حبسه بلا محاكمة مع آخرين في زنزانة مكتظة دون مراعاة لابسط حقوق الانسان في الحصول على ما يلزم من احترازات وحماية ورعاية طبية في ظرف الوباء وهذا يشمله هو وبقية المساجين، ورغم رجاءات اسرته ومحاميه بتحويله لاحد السجون بعد ان طالت الفترة.

الا ان النائب العام رفض ذلك، وعانى الشهيد من تدهور حالته الصحية ومنع عنه العلاج الا بعد وصوله لمرحلة متأخرة، وحتى مع استمرار تدهور صحته وبعد ان شخصت حالته بكرونا، ونشرت اسرته بيانات توضيحة لحالته وطبيعة مرضه.

لم يرتقْ سلوك الحكومة وقوى الحرية والتغيير لمستوى المسئولية الاخلاقية، فقد تعنتت في السماح له بتلقي العلاج المناسب والحصول على ما يلزم من رعاية صحية حتى وصل لمرحلة حرجة فصلتها اسرته في البيانات المتتالية.

ثم مضى لله شهيد تسيس العدالة وظلم الحاكمين، ولا حول ولا قوة الا بالله.

البروفيسور/ ابراهيم غندور
رئيس حزب المؤتمر الوطني

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢٨)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٢٧)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق