مقالات
أخر الأخبار

ذوالنورين نصرالدين المحامي يكتب: ثورة الجياع

سوداني نت:

🔸فقدت حكومة (النشطاء) كافة مقومات البقاء والحياة ودخلت مرحلة التوهان لأنها ركبت الطريق الوعر وأفقدتها كافة الإطارات وهي الآن تمشي ب( بجاز المصفاة ) ( فهؤلاء ) ليس من أولياتهم المواطن ولامعاشه ولاأمنه ولا حتي حياته لأن لهم قضايا قومية ومصيرية شائكة تعلو علي حال المواطن من (التصفيات والثأرات والانتقام وفش الغبائن والمررات الشخصية وتفتيت أواصر المجتمع والتجويع والتشريد وكتم الأنفاس وإذلال الشعب وضياع مستقبل الطلاب والأطفال) كل ذلك يتم بأدوات السلطه وهو ملك لهذا الشعب الصابر وسيعم علي ( هؤلاء ) ثورة الجياع والتي ستقتلعهم من جذورهم الي مزبلة التاريخ وحينها سوف لايفرق بينهم الا برائحة الدماء النتنه والقلوب الصدأة والاحقاد السمجه حين تندلع الثورة لانسمع لهم إلا نقيقهم وزهيقهم ونهيقهم وشهيقهم وعويلهم وعوائهم وازيزهم
حين يحتدم الوغي حينها لايجدون مخرجا ولا ملجأ ولا ملاذا يتدثرون به الا جوازاتهم الأجنبية وحقائبهم العميلة التي تتلصص علي الوطن ومقدراته ولاتوجد الا أفكارهم الغريبة عن هوي السودان وقيمه وموروثاتهم سيحلملونها صاغرين وخاسرين الي بلاد العم سام
♨ ثورة الجياع لاتحتاج الي تحشيد أوتعبئة أو استنفار أو تجهيز أو تحريك او تنظيم او ترتيب او تبني أو قيادة أوريادة
ثورة الجياع سيخرج كل أطياف الشعب المعوزين والمقهورين والمفصولين والمتعففين والصابرين والصابئين والصادقين والمترصفين والمتحزبين والمتنمرين لإقتلاع الظلم والظلمه والغرباء عن التراب
ثورة الجياع ستخرج النقابات الشرعية والاتحادات الشبابية والمهنيين الوطنيين ( هؤلاء ) الذين طغوا علي إرثهم ومواردهم وانجازاتهم ومؤسساتهم بقوة السلطان ودون شرعية قانونية وبعدم اعتراف من المنظمات والنقابات الإقليمية والأممية ليسطوا عليها ثلة غاصبة فاجره حاقدة لايعرفون شيئا عن العمل الطوعي ولا الخدمي ولا الإنساني
ثورة الجياع سيخرج فيه الأيتام والأرامل وأسر الشهداء والأسر الفقيرة والمتعففه الذين أغلقوا عنهم نافذة المنظمات الوطنية ولم يأتو ببديل لسد عجزهم وعوزهم وضعفهم هذه المنظمات الخيرية والطوعية كانت تعولهم وتأولهم وتأويهم وتعالجهم وتعلمهم وتعالجهم وتكسوهم وتسكنهم وتربت وترتب لهم هذه المنظمات ليس لها أجندة سياسية او ايدلوجية او فئوية
ثورة الجياع ستنسفهم نسفا عبر غضبة أصحاب المهن الحره والخضرجية والفريشين والمزارعين والصنايعية والمكانيكية والعتاله والتجار والكتاب والضعفاء والمحتاجين والمعوزين وكل شرفاء بلادي
ثورة الجياع بقيادة ورئاسة وسيادة الشباب المستنير المغرر بهم بسرقة ثورتهم والانقضاض علي أحلامهم وتطلعاتهم وآمالهم ومستقبلهم سيعيدون مجدهم ويعيدون الحرية الغائبة والسلام المجتمعي وهيبة العدالة والتوازن بين السلطات الثلاثة سترجع دولة المؤسسات الي سابق عهدها
♨ ثورة الجياع ستندلع من الولايات التي تغربت في عهد ( هؤلاء ) ونسيت وفصلت وقمعت من باقي السودان لدي ( هؤلاء ) الولايات منبع الإلهام الثوري والموارد والقابضين علي جمر السودان الولايات التي نكأت بها وعجلت بسحقها ودواسها وتركت تعاني الأمرين وشظف العيش وتردي الخدمات
ثورة الجياع ستنبت ملايين الثوار من نيرتتي الفتيه وحلفا الأصيلة وبورتسودان الجميله بوابة السودان وكسلا الوريفه وتوتيل الآسره والأخاذه للقلوب والقضارف المتماذجه ووطن الموارد والثروات والضعين المتماسكة بين سكانها وزالنجي الساحره بقيمها الاصيلة ومن دار اندوكا (الجنينه) المتعايشة وبوابتنا الغربية السلمية ومن نيالا البحير جمال السودان وبهائها ومن فاشر السلطان موطن الرجال وتاريخ النضال ومن كادوقلي الساحره لتحكي جبالها عن جسارتها وعنفوانها والفولا الوادعة المتحابه المتصاهره والابيض الزاهية مركز النور والعلم والاشعاع ومن مدني الثائره والتاريخ التليد وسنارالشهيد الصابونابي مدينه المعرفة والتراث والدمازين الغاضبة اولي شرارة ووقود ثورة التغيير ومن نهر النيل مهد الثورات والطبقة العمالية الكادحه الصامده ودنقلا الصابره ارض التاريخ النوبي الأصيل وأخير العاصمة الخرطوم التي تتماذج فيها كل العشائر والقبائل واللغات والسحنات ستدك معاقل بني علمان وسيكتب التاريخ لأسوء تجربة ظلم جثم علي صدور الشعب وانفاس الأسر وسرقت حلم الأطفال وضيعت نشوة الشباب وأغلقت دور الطلاب وضيعت مستقبل الجامعات
فأبحثو عن جوازاتكم وأجعلوها في فرائسكم فالشعب يتأهب للانقضاض بالضربة القاضية لإنهاء أسوء حقبه في تاريخ الوطن تجرع فيه شعبنا الذل والمهانه والكذب والخداع لعدم وجود الأخلاق السياسية والقيم النبيله الموروثه لدي هذا الشعب المتفرد.

 

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢٩)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٢٨)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق