الأخبارالأخبار السياسية
تريند

حرب البيانات المضادة تضرب “قحت”

سوداني نت:

اندلعت حرب بيانات بين اطراف قوى الحرية والتغيير وذلك قبل ساعات من إعلان سياسي جديد يتوقع أن تتم بموجبه تغييرات في المشهد السياسي.

ونفى بيان ممهور بتوقيع الواثق البرير وجعفر حسن ومحمدين اسحق وجود أي فعالية للحرية والتغيير بقاعة الصداقة اليوم السبت

في إشارة إلى دعوة توقيع الإعلان السياسي الجديد.

وقال البيان إن الفعالية المزمعة لا تمثل الحرية والتغيير ولا صلة لها البتة بها على حد تعبيره.

في غضون ذلك اصدرت جهات أخرى داخل قوى الحرية والتغيير بيانا مضاداً .

وصفت فيه حفل توقيع الإعلان السياسي اليوم “عودة لمنصة التأسيس وانهاء عملية الاختطاف”.

وأكد البيان أن ساعة نصر الثورة قد اذنت واقتربت على حد تعبيره

مشيرا إلى أن البيانات التي تصدر عن جهات أخرى لن تتمكن من “إيقاف المد الثوري الذي انطلق”.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!