الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

الخلافات تضرب “قحت” وحمدوك يهدد قيام مجلس شركاء الانتقالية

سوداني نت:

ضربت الخلافات قوى الحرية والتغيير بعد ساعات من قرار البرهان تسمية اعضاء مجلس شركاء الفترة الانتقالية.

ورفض كل من حزب الأمة القومي ومسار الشرق تكوين المجلس وفق ما تم الإعلان عنه.

وقالت مصادر صحفية أن حزب الأمة طالب بثلاثة مقاعد عوضا عن مقعدين تم منحهما له فيما هدد مسار الشرق بالانسلاخ عن اتفاقية السلام في جوبا حال لم يتم تسمية ممثليه بالمجلس.

وقالت المصادر إن اجتماعا سيلتئم اليوم الجمعة لمركزية قوى الحرية والتغيير للبحث في اعتراضات رئيس الوزراء عبد الله حمدوك على تكوين مجلس شركاء الانتقالية.

ونوهت المصادر أن مركزية قحت تحتج هى الاخرى على بعض الأسماء التي وردت في قرار البرهان بتشكيل المجلس حيث أشارت إلى عدم الاتفاق عليها.

وعلي صعيد متصل فجرت مصادر إعلامية مفاجأة كبرى حول تهديد خطير أطلقه مقربون من رئيس الوزراء بشأن مجلس الشركاء الجديد.

وأوضحت مصادر في مكتب عبدالله حمدوك أن رئيس الوزراء يرفض مجلس شركاء الفترة الانتقالية بشكله الحالي ولن يشارك فيه.

وبحسب الإعلامية “نسرين النمر” فقد أصر حمدوك في إجتماعه بقوى الحرية والتغيير أن يكون دور المجلس تشاوري بين أطراف الحكم.

وان لا يتدخل في عمل الجهاز التشريعي أو التنفيذي أو السيادي، كما لم تتم إضافة اثنين من الوزراء على الأقل للمجلس حسب الإتفاق.

بالإضافة إلى عدم تسميته رئيساً مناوباً لمجلس الشركاء وفق ما نصت عليه اللائحة المطروحه للمجلس.

وعاب حمدوك على التكوين المطروح غياب التمثيل العادل للنساء في تركيبة المجلس.

وقطعت المصادر أنه بغير إجراء التعديلات التي طرحها حمدوك فانه لن يشارك في مجلس شركاء الفترة الانتقالية.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق